برنامج الدحيح توقف لهذه الاسباب

أعلن أحمد الغندور، مُقدم الدحيح، البرنامج المعني بتقديم محتوى علمي وفلسفي مُبسط على موقع اليوتيوب، انتهاء التجربة التي بدأها قبل 3 سنوات، وحققت نجاحًا واسعًا، إذ بلغت المشاهدات التي حققها «الدحيح» على «يوتيوب» لمليون مشاهدة تقريبًا.

0

برنامج الدحيح توقف لهذه الاسباب

برنامج الدحيح يتوقف لهذه الأسباب.. وصدمة بين المتابعين

أعلن أحمد الغندور، مُقدم الدحيح، البرنامج المعني بتقديم محتوى علمي وفلسفي مُبسط على موقع اليوتيوب

انتهاء التجربة التي بدأها قبل 3 سنوات، وحققت نجاحًا واسعًا، إذ بلغت المشاهدات التي حققها «الدحيح» على «يوتيوب» لمليون مشاهدة تقريبًا.

أسباب توقف البرنامج:

وعن أسباب توقف البرنامج فجأة، قال «الغندور» عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، إنها «أسباب إنتاجية»

فيما قالت قناة «Aj+»، إن «الخطط الإنتاجية في المرحلة الحالية الصعبة لا تسمح بالاستمرار في نشر برنامج الدحيح».

نوايا قناة الجزيرة القطرية:

وعلى الرغم من أن برنامج أحمد الغندور، لا يتناول أية قضايا سياسية حالية

ويعتمد محتواه في فيديوهاته على معلومات علمية وتاريخية وإحصائيات وأبحاث

إلا أنه بمجرد الاشتراك في قناة اليوتيوب “كبريت AJ+”

يظهر للمستخدمين برامج أخرى تظهر فيها نوايا قناة الجزيرة القطرية بمهاجمة الأنظمة العربية من بينها السعودية والإمارات ومصر مثل القناة الفضائية.

صدمة بين المتابعين:هذا وقد تصدر هاشتاق “الدحيح”، قوائم الموضوعات الأكثر رواجًا عبر موقع “تويتر”، بعد دقائق من إعلان أحمد الغندور، عن توقفه بعد سلسلة من النجاحات التي قدمها.
وتفاعل مغردو “تويتر”، مع الهاشتاج، والذين بدورهم أعربوا عن حزنهم الشديد لوقف البرنامج، من خلال تعليقاتهم، والتي جاءت بعضها كالتالي: “ما أظن كان في خبر محزن في السنة دي أكتر من إنه حلقات الدحيح حتوقف، والله هو كان مصبرنا”، ” أعتقد إن الدحيح هيوقف فترة بسيطة وهايرجع تاني بإنتاج أعلى وببرنامج أسبوعي تليفزيوني”، “هتوحشنا ياغندور والله متطولش الغيبة”، “يادحيح والله العظيم ملهاش لازمة من غيرك إنت بتهزر صح”.

المصادر:

مزمز

Ahmed Elghandour

@Da7eee7

شكراً جداً جداًً AJ+ على التجربة الجميلة والفريدة دي.

وشكراً للفريق العظيم اللي ورا البرنامج،
وشكراً ليك عزيزي وعزيزتي ❤️ أتمنى نكون بسطناكوا، شكراً وإلى اللقاء في مغامرة جديدة قريبة إن شاء الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.