الاتحاد للطيران تضاعف مسؤوليتها الاجتماعية للشركات لمكافحة  كوفيدـ 19

0

الاتحاد للطيران تضاعف مسؤوليتها الاجتماعية للشركات لمكافحة  كوفيدـ 19 ..عززت شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات لدعم المتضررين من فيروس كورونا الجديد كوفيدـ 19 ، وسلّطت شركة الطيران الضوء على تطوير الدروع الواقية للطاقم الطبي في فيديو جديد صدر اليوم بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني.

الاتحاد للطيران تضاعف مسؤوليتها الاجتماعية للشركات

طبقة إضافية من الحماية

تعاون المركز الطبي للاتحاد للطيران (EAMC) مع الاتحاد للطيران لتطوير معدات الحماية الشخصية (PPE) التي من شأنها أن تضيف طبقة إضافية من الحماية لمتخصصي الرعاية الصحية العاملين في المراكز الطبية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في محاولة لتوفير أمان إضافي للموظفين الطبيين الذين يتفاعلون مع المرضى.

دروع الوجه

قالت الدكتورة نادية البستكي، نائبة الرئيس للخدمات الطبية في مجموعة الاتحاد للطيران، إنها كجزء من جهود المسؤولية الاجتماعية للشركات، فكروا  لتحديد ما يمكنهم القيام به للمساعدة في مكافحة آثار هذا الوباء العالمي، ومع ارتفاع الطلب على معدات الوقاية الشخصية في الإمارات العربية المتحدة، نجح فريق التصميم المبتكر في الاتحاد للهندسة في تطوير 1000 درع للوجه لتوزيعها محليًا، وبدعم لوجستي من الهلال الأحمر الإماراتي، سيبدأون في توزيع دروع الوجه على الأطباء في EAMC و SEHA هذا الأسبوع.

وأضافت البستكي، تم تصميم وتصنيع واقيات الوجه باستخدام أحدث تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد من شركة الاتحاد الهندسية المعتمدة وفقًا لأعلى معايير الطيران، وتم التحقق من صحة الدروع من قبل فريق EAMC الطبي لضمان الحماية، وهي مصنوعة من شريط بلاستيكي قابل لإعادة الاستخدام والذي يتطلب تطهيرًا قياسيًا (مشابهًا للهاتف المحمول) وغطاء بلاستيكي يمكن التخلص منه ويمكن استبداله بأوراق موجودة في أي متجر للقرطاسية، وسيتم توزيع صفائح بلاستيكية إضافية مع واقيات الوجه.

تطوع عدد هائل من الموظفين

وأشارت البستكي، إلي أنه منذ بداية الوباء، تطوع أكثر من 3000 موظف في الاتحاد للطيران لدعم عدد من الجهات والمبادرات الحكومية بما في ذلك عمليات النشر في شركة صحة، ومعان والهلال الأحمر الإماراتي، وتم تسجيل 800 متطوع من الموظفين فقط على منصة المتطوعين الإماراتية، وهي استجابة مجتمعية لـ كوفيد ـ 19.

ورفع عدد هائل من موظفي الاتحاد للطيران أيديهم للتطوع، من العمل في مراكز الاتصال، إلى توزيع الأقنعة والقفازات والتنظيف الجسدي لشوارع عاصمتنا كجزء من برنامج التطهير الحكومي.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.