قطاع الضيافة الإماراتي يتوقع انتعاشًا في الربع الرابع

0

قطاع الضيافة الإماراتي يتوقع انتعاشًا في الربع الرابع .. يتوقع أصحاب الفنادق ومحللو الصناعة، إن قطاع الضيافة في الإمارات، الذي تضرر بشدة من تفشي الفيروس التاجي، سيبدأ انتعاشه في الربع الرابع من عام 2020 بسبب تحسن السياحة الداخلية مع التركيز على الإقامة العائلية.

قطاع الضيافة الإماراتي يتوقع انتعاشًا في الربع الرابع

توقعات قوية

تبدو توقعات أصحاب الفنادق في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة قوية للفترة القليلة المقبلة من العام على الرغم من ضربة الفيروس التاجي على الصناعة والاقتصاد ككل، وفي أحدث تقرير لها، قالت كوليرز انترناشيونال الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات الاستشارات العقارية، إن معظم المستثمرين في الفنادق لا يزالون يأملون في فترة تعافي سريعة نسبيًا.

وقال كريستوفر لوند، رئيس قسم الفنادق في كوليرز إنترناشيونال، يتوقع حوالي 46 % من أصحاب الفنادق ومحللو الصناعة، أن تبدأ فترة التعافي في الربع الرابع من عام 2020، بينما قال فنسنت ميكوليس، المدير العام الإقليمي لشركة أسكوت للشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا والهند، إن الانتعاش سيكون تدريجياً.

علامات مبكرة

وأضاف ميكوليس، نتوقع أن يتم انتعاش قطاع الضيافة على مراحل خلال الستة إلى الثمانية عشر شهرًا القادمة، استنادًا إلى تحسن معنويات السوق العالمية، وتدابير السلامة الوقائية، والنهج المتداخلة لإعادة الطلب التجاري، وتوليد المحفزات المناسبة للناس لاستئناف السفر.

وأشار ميكوليس، إلي إن الضيافة مرتبطة بالسفر، وبالتالي فإن التعافي الكامل سيعتمد على جوانب مثل قيود السفر واستئناف نشاط شركات الطيران، ونتوقع أن نشهد علامات مبكرة على التعافي بشكل رئيسي من السوق المحلية، ولذا فإننا سنضع جهودنا في البداية في السوق المحلية من خلال عرض إقامة عائلية يمكن أن يلبي الطلب المتوقع، وبعد ذلك، تأتي الحاجة إلي أسواق دولية مختارة للإقامة الطويلة مع استمرار تخفيف القيود.

أكثر إيجابية

في ذات السياق قالت منظمة السياحة العالمية يوم أمس الخميس، إن التقديرات المتعلقة باستعادة السفر الدولي أكثر إيجابية في إفريقيا والشرق الأوسط، حيث يتوقع معظم الخبراء الانتعاش حتى نهاية عام 2020.

ويتوقع وائل البهي، المدير العام لفندق رامادا باي ويندام جميرا، أن يبدأ التعافي من الربع الرابع من هذا العام ولكنه من الناحية الواقعية سيكون أكثر بحلول عام 2021.

فيما قال موسى الحايك، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز ورزيدنس البستان، نأمل في إعادة فتح دبي أبوابها للسياح بحلول شهر يوليو، ونحن متفائلون بأن الوضع سوف يتحسن، وإذا لم يحدث ذلك ، فسيتم تأجيله حتى سبتمبر،  ونحن نري مؤشرات على إعادة الفتح حتى لو كانت تدريجية .

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.