قطاع الطيران في دبي يساعد أكثر من 37000 مسافر على العودة إلى ديارهم

0

قطاع الطيران في دبي يساعد أكثر من 37000 مسافر على العودة إلى ديارهم .. ساعدت الجهود الموحدة لشركاء الخدمة في قطاع الطيران في دبي والسفارات والسلطات الحكومية الإماراتية 37469 شخصًا على العودة بأمان إلى ديارهم على 312 رحلة عودة خاصة تديرها 54 شركة طيران حتى مع استمرار عمليات رحلات الركاب العادية المعلقة مؤقتًا في مطار دبي الدولي (DXB) ودبي وورلد سنترال (DWC)، وذلك رغم أنه تم تنفيذ التعليق المؤقت للرحلات في مطار دبي الدولي ومطار دبي وورلد سنترال، في 24 مارس كجزء من مجموعة شاملة من الإجراءات التي اتخذتها حكومة الإمارات لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد( كوفيد ـ 19).

قطاع الطيران في دبي يساعد أكثر من 37000 مسافر على العودة

خطوط اتصال واضحة ومفتوحة

وقال صاحب السمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لمجموعة الإمارات، لطالما اشتهر قطاع الطيران في دبي بنهجه التعاوني، ولكن حتى هذا المستوى المرتفع بالفعل تم تجاوزه منذ بداية جائحة كوفيد 19.

وأضاف رئيس هيئة الطيران ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات، لقد كان هذا نتيجة الحفاظ على خطوط اتصال واضحة ومفتوحة، مما أدى إلى دعم عملية صنع القرار التعاونية باستخدام البيانات في الوقت الفعلي والسعي الدؤوب لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في إعادة عملائنا إلى المنزل بأمان وبصحة جيدة بالسرعة التي تسمح بها الظروف، وما زلنا واثقين من أن قطاع الطيران في دبي سيخرج من هذه الأزمة كمجتمع أقوى وأكثر مرونة وقد أصبح جاهزًا لإعادة ربط العالم والاحتفاظ بموقعه الرائد عالميًا .

  دعم رحلات الإعادة إلى الوطن والشحن

من جانبه قال بول جريفيثس، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، كثف هذا القطاع بشكل جماعي من تواتر وكثافة برامج التعقيم والتنظيف العميق، فضلاً عن تنفيذ تدابير التباعد الاجتماعي في بيئة المطار بما يتماشى تمامًا مع التوجيهات الصادرة عن الهيئة العامة للطيران المدني وهيئة الصحة بدبي.

وأضاف بول جريفيثس، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، نود أن نشكر مسافرينا على صبرهم وتفهمهم ، وشركائنا في الخدمة على جهودهم وتفانيهم الهائل، وسنواصل دعم العملية الجارية لرحلات الإعادة إلى الوطن والشحن والمضي قدمًا في تخطيطنا واستعداداتنا لاستئناف الخدمات المجدولة بمجرد اعتبارها آمنة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.