قريبًا…البعثات الهندية في الإمارات تجمع بيانات الهنود الراغبين في العودة إلى ديارهم

0

البعثات الهندية في الإمارات تجمع بيانات الهنود الراغبين في العودة إلى ديارهم … تبدأ البعثات الهندية في الإمارات ستبدأ قريباً في تجميع بيانات الهنود الراغبين في العودة إلى بلادهم لأسباب تتعلق بجائحة فيروس كوفيد ـ 19، وقال السفير الهندي لدى الإمارات العربية المتحدة بافان كابور في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، إن البعثات تنتظر حاليا مزيدا من التوضيحات من نيودلهي بشأن التفاصيل التي يتعين جمعها و “بعض القضايا الأخرى” التي تحتاج إلى توضيح ـ ولم يذكر السفير  التوضيحات المطلوبة أو التاريخ المتوقع لبدء التسجيل ـ وقال نأمل أن نبدأ قريبا.

البعثات الهندية في الإمارات تجمع بيانات الهنود الراغبين

ووفقًا لأنباء سابقة، فقد أنكرت البعثات في منتصف شهر أبريل الماضي سعيها للحصول على بيانات من الهنود الذين تقطعت بهم السبل من أجل إعادتهم إلى وطنهم، دون ذكر أي تعليمات من الحكومة الهندية في هذا الاتجاه، وحينها قال القنصل العام للهند، إن البعثات لم ترغب في خلق ارتباك لا داعي له بين أعضاء المجتمع على الرغم من أنهم كانوا يلاحظون تفاصيل أي شخص كان يتصل بهم عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف حول حاجتهم للعودة إلى الهند.

وقال السفير الهندي لدى الإمارات العربية المتحدة بافان كابور، إننا نجمع بيانات عن الأشخاص الذين يطلبون العودة إلى الهند، ونجيب على أسئلتهم، مشيرًا إن الغرض في هذه المرحلة هو تجميع المعلومات فقط، وحالما يتم اتخاذ القرار، ستقوم السفارة بإعلان واضح.

 تقييم الاستعدادات

تجدر الإشارة إنه في هذا السياق، فإن تجميع البيانات يأتي بعد تقارير من الهند تشير إلى أن الحكومة المركزية كانت تقوم بتقييم الاستعدادات في الولايات لإعادة الهنود الذين تقطعت بهم السبل.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، خلال مؤتمر عبر الفيديو مع رؤساء وزراء الولاية اليوم الإثنين، إن إعادة الهنود من الخارج يجب أن يتم مع مراعاة حقيقة أنهم لا يشعرون بالإزعاج وأن أسرهم ليست تحت أي خطر.

وتعد ولاية كيرالا، هي الولاية الوحيدة التي بدأت في جمع البيانات، وقد تلقى موقع التسجيل الخاص بها   أكثر من مائة ألف تسجيل في غضون 12 ساعة فقط، منهم 45ألف من المقيمين بالإمارات العربية المتحدة والتي تضم أكثر من مليون من ولاية كيرالا.

وتشير الإحصاءات أن هناك أكثر من 3.4 مليون هندي يعيشون في الإمارات العربية المتحدة والعديد من الأشخاص من الولايات الهندية الأخرى يطلبون من الحكومة تسهيل عودتهم.

وطلبت ولاية كيرالا من الحكومة المركزية إعطاء الأولوية للنساء الحوامل والأطفال وكبار السن وأولئك الذين ليس لديهم تأشيرات، والذين تقطعت بهم السبل للزوار عندما تسمح الأخيرة لاستئناف الخدمات.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.