الإمارات تناقش تحديات صناعة المعارض في ظل كوفيد ـ 19

0

الإمارات تناقش تحديات صناعة المعارض في ظل كوفيد ـ 19 .. دعا الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة وعضو الرابطة الدولية للمعارض والفعاليات، سيف محمد المدفع، إلى إعادة تعريف المعارض من خلال الاستثمار في التقنيات الجديدة، مثل اتصالات 5G، والروبوتات، وتقنيات الذكاء الاصطناعي، وتطوير مفهوم جديد للمؤتمرات والمعارض وقطاع الأحداث، مع التأكيد على أن صناعة المعارض يجب أن تكون جزءًا لا يتجزأ من خطط الانتعاش الاقتصادي.

جاءت هذه التصريحات على هامش مشاركة المدفع، بصفته ممثلاً لدولة الإمارات، في المنتدى الإقليمي الافتراضي لـ IAEE – Mena Chapter بعنوان “التحديات والحلول وأثرها على صناعة المعارض ومستقبل موظفيها”.

الإمارات تناقش تحديات صناعة المعارض في ظل كوفيد ـ 19

 ينبغي اتخاذ خطوات أخرى

ناقش المنتدى التحديات التي تواجه قطاع المؤتمرات والمعارض في ظل الانعكاسات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدا على أهمية توفير برامج وحزم الدعم الحكومي لقطاع المعارض.

سلط المدفع، الضوء على الدور المؤثر لقطاع المؤتمرات والمعارض في الحياة الاقتصادية للدول وفي زيادة الدخل القومي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، مؤكدا أهمية اتخاذ خطوات جادة من جميع الدول للخروج بمبادرات نوعية لمساعدة صناعة المعارض على استعادة دورها المؤثر في تعزيز القطاعات الاقتصادية.

وأضاف المدفع، من أجل استئناف الأحداث والأنشطة في جميع أنحاء العالم، يتعين علينا الاستفادة من المنصات الذكية والرقمية لتنظيم المعارض الافتراضية مع التركيز على القطاعات والأنشطة المحلية للعارضين، كما يجب أن نعتمد أيضًا على أولئك الذين لديهم خبرة جيدة في تكنولوجيا مؤتمرات الفيديو ونشجع عملائنا على استخدام المعارض الافتراضية للترويج لأعمالهم، وكذلك الابتعاد عن طرق التسويق التقليدية واستخدام أدوات أخرى تتماشى مع الظروف الحالية.

وأشار المدفع، خلال كلمته على حزمة التحفيز التي تبنتها حكومة الإمارات لدعم الجهات الحكومية والخاصة والأفراد، وكذلك حزمة التحفيز الاقتصادي التي تبنتها حكومة الشارقة للمؤسسات الاقتصادية، بما في ذلك مركز إكسبو الشارقة، مشيراً إلى أن ستساعد هذه الجهود على تعزيز ثقة مجتمع الأعمال والشركات المحلية والدولية في صناعة المعارض.

واختتم المدفع تصريحاته بالدعوة إلى تعزيز التواصل بين مختلف القطاعات الاقتصادية وإطلاق ندوات تفاعلية عبرالإنترنت وجلسات مخصصة لصانعي القرار للتوصل إلى حلول مبتكرة وسريعة.

حلول ومقترحات متنوعة

تضمنت المناقشات عددًا من المقترحات والحلول، بما في ذلك أهمية التواصل مع العملاء لتحديد احتياجاتهم المستقبلية ، فضلاً عن إنشاء منصة مشتركة لمنظمي المؤتمرات والمعارض في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن بين التوصيات المقدمة أهمية تدريب الموظفين على تقنيات المرحلة الحالية ودعوة منظمي المعارض إلى وضع منازلهم الخاصة من أجل الانضمام إلى المنظمات والهيئات الدولية للاستفادة من خبراتهم.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.