تحذير الهنود المقيمين في الإمارات من النشر المزيف على وسائل التواصل الاجتماعي

0

تحذير الهنود المقيمين في الإمارات من النشر المزيف على وسائل التواصل الاجتماعي … طُلب من العديد من الهنود المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، الذين ينتظرون العودة إلى وطنهم، أن يحذروا من النشرات المزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي طلبت منهم مشاركة تفاصيلهم الشخصية في معرفات البريد الإلكتروني للقنصلية الهندية في دبي، لإعادتهم إلى الوطن خلال أزمة كوفيد ـ 19 المستمرة.

تحذير الهنود المقيمين في الإمارات من النشر المزيف على وسائل التواصل الاجتماعي

علمت القنصلية الهندية في دبي بأمر تلك النشرات المزيفة، فقامت بالتغريد على موقع الرسائل القصيرة “تويتر” لتحذير المواطنين الهنود بتجاهل أي نصيحة زائفة، ومن ناحية أخرى، تقوم السفارة الهندية ومقرها في أبو ظبي بمتابعة وتحليل كل هذه الرسائل التي يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وينتظر آلاف المواطنين الهنود في جميع أنحاء العالم العودة إلى الوطن، حيث تشير الأخبار إلى أن 25000 مواطن هندي من جميع الفئات بما في ذلك السياح والطلاب والمسافرين تقطعت بهم السبل في أجزاء مختلفة من العالم، ويتواجد العديد منهم في دبي بسبب أزمة كوفيد ـ 19 المستمرة، التي مددت بسببها الحكومة الهندية الإغلاق حتى 3 مايو.

في حين قضت المحكمة العليا في الهند بأن المواطنين الهنود الذين تقطعت بهم السبل لا يمكن إعادتهم إلى وطنهم ما لم يتم تخفيف معايير السفر التي تفرضها الحكومة.

تمديد صلاحية جميع التأشيرات

وأفادت تقارير أن الخسائر الاقتصادية التي تكبدتها العمالة الهندية جراء أزمة كوفيد ـ 19 كبيرة حيث أنها فقدت العديد من الوظائف وتم تخفيض أجورهم، وأن هذا الحدث غير المتوقع فرض على المغتربين للتعامل مع هذه الأزمة، التقدم للسفارة الهندية، التي لا تبدي سوى المشورة عبر الهاتف للمئات  المغتربين الهنود في الإمارات العربية المتحدة.

تجر الإشارة أنه وسط تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد ـ 19)، أعلنت حكومة الإمارات العربية المتحدة تمديد صلاحية جميع التأشيرات، بما في ذلك تأشيرات الزيارة وتأشيرات الإقامة وبطاقة الهوية الإماراتية وتصاريح الدخول لجميع المقيمين داخل الدولة أو خارجها ستظل سارية حتى نهاية ديسمبر 2020 ، رغم أن هذه التأشيرات التي انتهت صلاحيتها، وذلك بحسب ما أعلنه العميد خميس الكعبي المتحدث الرسمي باسم الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، على قنوات التواصل الاجتماعي.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.