طيران الإمارات تطلق رحلات لإعادة المواطنين الإماراتيين العالقين

0

طيران الإمارات تطلق رحلات لإعادة المواطنين الإماراتيين العالقين .. ذكر تقرير أن رحلة من شركة طيران الإمارات أعادت إلى دبي الدفعة الأولى من المواطنين الإماراتيين العالقين في الخارج بسبب أزمة الفيروس التاجي كورونا المستجد، وأن الركاب الـ 42 الذين استقلوا الرحلة من مطار هيثرو بلندن إلى مطار دبي الدولي، وحسب وكالة أنباء (وام) أن الركاب، بمن فيهم العائلات، كانوا في المملكة المتحدة لأغراض طبية وتعليمية.

طيران الإمارات تطلق رحلات لإعادة المواطنين العالقين

ضمان صحة وسلامة الركاب

وأكدت طيران الإمارات استعدادها لنقل كافة العالقين الذين يرغبون في العودة إلى بلادهم، شريطة أن يحصلوا على موافقة من حكوماتهم، وقالت طيران الإمارات إنها تعمل بشكل وثيق مع السلطات المعنية في هذا الصدد.

وأشارت طيران الإمارات، أن عملياتها من خلال شبكتها الواسعة تعتمد بشكل رئيسي على تخفيض القيود الدولية على السفر والرحلات، وإنها تحرص طيران الإمارات على توفير كافة الضمانات لضمان صحة وسلامة الركاب والطاقم بما في ذلك الفحوصات الطبية لجميع الركاب.

تشغيل عدد محدود من الرحلات

وقال التقرير إن صاحب السمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات، أعلن في وقت سابق أن طيران الإمارات ستشغل رحلات لإعادة جميع المواطنين الإماراتيين العالقين في الخارج بدون تكلفة.

وتجدر الإشارة أن طيران الإمارات حصلت على التصاريح والموافقات اللازمة لتشغيل عدد محدود من الرحلات إلى وجهات مختارة، وتنقل الرحلات الجوية، التي بدأت يوم الأحد، الركاب العالقين في دبي إلى بلدانهم الأصلية، وستسير طيران الإمارات أربع رحلات أسبوعياً إلى لندن وثلاث رحلات أسبوعياً إلى فرانكفورت وباريس وبروكسل وزيورخ.

الإجراءات الوقائية

وقال عادل الرضا، المدير التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات،اتخذت شركة الطيران جميع الإجراءات الوقائية وتنسق عن كثب مع هيئة الصحة بدبي وغيرها من الجهات المعنية في المطار لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمسافرين القادمين.

وأضاف الرضا، سيراقب الركاب في الحجر الصحي الإجباري لمدة 14 يومًا ويتبعون إرشادات أخرى أوصت بها وزارة الصحة وهيئة الصحة بدبي ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.