المئات من الفلبينيين في الإمارات يريدون العودة إلى ديارهم

0

المئات من الفلبينيين في الإمارات يريدون العودة إلى ديارهم … قال مصدر في السلك الدبلوماسي الفلبيني يوم أمس السبت، إن بضع مئات من الفلبينيين في دولة الإمارات يسعون للعودة إلى الوطن قريبا، رغم أن الرحلات إلي مانيلا لا تزال معلقة، بعد توجيه الحكومة الفلبينية بشأن تمديد الحجر الصحي المجتمعي المحسن في جزيرة لوزون.

المئات من الفلبينيين في الإمارات يريدون العودة إلى ديارهم

تمديد تعليق جميع عمليات الطيران بين دبي ومانيلا

ومددت الخطوط الجوية الفلبينية وشركة الطيران الاقتصادية سيبو باسيفيك، تعليق جميع عمليات الطيران بين دبي ومانيلا حتى 30 أبريل، علاوة على ذلك، لا يزال قرار تعليق رحلات الركاب والعبور من وإلى الإمارات – كإجراء وقائي للحد من انتشار الفيروس التاجي كوفيد ـ 19- ساري المفعول، ومن ناحية أخرى، أعيد نحو 200 بحار إلى الفلبين يوم أمس السبت.

تم تنسيق إعادة أفراد الطاقم الفلبيني الذين تقطعت بهم السبل، والذين ليسوا من سكان الإمارات، مع السلطات الإماراتية التي سمحت لهم بالنزول والقيام برحلة مستأجرة تم ترتيبها من قبل أصحاب العمل من خلال وكالات التوظيف المحلية.

أرباب العمل مسؤولون عن إعادة موظفيهم

وقال مارفورد أنجيليس، في تصريحات صحفية سابقة، قال القنصل العام ونائب رئيس البعثة في السفارة الفلبينية، إنهم يعملون على إعادة أفراد الطاقم الفلبيني الذين تقطعت بهم السبل في موانئ مختلفة في الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح الدبلوماسي الفلبيني، وفقًا لـ (مكتب العمل الخارجي الفلبيني – إدارة رعاية العمال في الخارج) ، “أرباب العمل مسؤولون عن إعادة موظفيهم إلى الوطن، بناءً على عقدهم”.

وأضاف أنجيليس، أن السفارة الفلبينية في أبوظبي تقوم بالتنسيق الوثيق مع وزارة الخارجية الإماراتية بشأن حالات المواطنين الفلبينيين الذين تقطعت بهم السبل، وصرح في وقت سابق أن هذه الحالات تخضع للامتثال للقوانين واللوائح الفلبينية والإماراتية، بما في ذلك فترة الحجر الإلزامي لمدة 14 يومًا عند الوصول إلى الفلبين بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلبينية و إدارة رعاية العمال في الخارج.

وأوضح أنجيليس برنامج السفارة لإعادة الذين يعانون من مشاكل في التأشيرة وجرائم الهجرة، كما أن التجنيد غير القانوني لا يزال معلقاً بسبب تعليق معالجة تصريح الخروج وتعليق الرحلات الجوية الإماراتية.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.