دبي تستوعب الركاب العالقين في فنادق المطارات

0

دبي تستوعب الركاب العالقين في فنادق المطارات … تعمل مطارات دبي مع شركات الطيران والسفارات والهيئات الحكومية لتوفير الحلول اللازمة للمسافرين الذين تقطعت بهم السبل في مطار دبي الدولي، عقب قرار تعليق معظم رحلات الركاب في منتصف ليل 24 مارس، كجزء من مجموعة شاملة من التدابير المصممة لمكافحة جائحة  كوفيد ـ 19 العالمي، وقال بيان صادر عن مطارات دبي إنه مع إيجاد حلول لعدد كبير من الركاب العالقين، يبقى 91 راكبا فقط.

دبي تستوعب الركاب العالقين في فنادق المطارات

وضع الحلول لباقي الركاب

ذكر البيان أن الركاب الذين ينتظرون أي رحلات عودة أخرى إلى الوطن – أو لاستكمال إجراءات الصحة والهجرة – يتم تزويدهم بغرف ووجبات في الفنادق داخل مطار دبي الدولي، حيث تم تنفيذ تدابير وقائية مشددة.

وأضاف البيان أنه من المرجح أن يتم وضع الحلول لباقي الركاب خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث تأثر أكثر من 600 راكب بالتعليق، إما بسبب تقليص رحلاتهم  في مطار دبي الدولي ، أو أنهم كانوا يسعون إلى دخول الإمارات بعد وضع قيود على الدخول.

وذكر البيان أنه تم بذل جهود كبيرة إما لإعادة المسافرين العالقين في المطار، أو إخضاعهم للفحوصات الصحية اللازمة لتمكينهم من دخول الإمارات، حيث تم تطبيق إجراءات الحجر الصحي الصارمة.

وأشار البيان أنه أثناء إقامتهم في مطار دبي الدولي، تم تزويد المسافرين بالطعام والشراب والرفاهية والدعم لضمان العناية الجيدة بهم.

قرار تعليق جميع رحلات الركاب مازال ساريًا

وقال الرئيس التنفيذي بول جريفيثس، “هذه ظروف غير مسبوقة وتركيزنا الأساسي هو التأكد من أن الركاب الذين تقطعت بهم السبل في مطار دبي الدولي  يتلقون المستويات اللازمة من الرعاية والاهتمام.

وأضاف جريفيش، لقدعملنا بشكل وثيق مع شركات الطيران والسلطات اما لتخليص الركاب من خلال الفحوصات الصحية واجراءات الهجرة لدخول ترتيبات الحجر الصحي المناسبة أو ساعدنا في تنظيم الرحلات الجوية لإعادة الركاب إلى ديارهم أو وجهاتهم، وكل يوم، تقلع رحلات العودة من كل من مطار دبي الدولي، ودبي ورلد سنترال التي تقل الركاب إلى نقطة المنشأ أو الوجهات المقصودة، ويتواجد موظفو خدمة المطار في جميع الأوقات ليلًا ونهارًا لتقديم المساعدة للمسافرين عند الحاجة.

وتجدر الإشارة أن الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة إن قرار تعليق جميع رحلات الركاب الواردة والصادرة وعبور ركاب الخطوط الجوية في الإمارات ما زال ساريًا كجزء من خطوات للحد من انتشار طائرة كوفيد ـ 19.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.