نخيل تتعهد بتقديم الدعم المالي للعملاء

0

نخيل تتعهد بتقديم الدعم المالي للعملاء … أعلنت نخيل المطور الرئيسي عن حزمة إغاثة اقتصادية بقيمة 230 مليون درهم إماراتي للعملاء في أعقاب تفشي  كوفيد ـ 19، وتتماشى المبادرة مع التحفيز الاقتصادي الذي أطلق تحت إشراف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، وتهدف حزمة نخيل للإغاثة الاقتصادية إلى المساعدة في الحد من الأعباء المالية التي تواجهها الشركات والأفراد خلال التحديات العالمية الحالية.

نخيل تتعهد بتقديم الدعم المالي للعملاء

تشمل حزمة إغاثة نخيل الاقتصادية، أصحاب العقارات ومستأجري التجزئة والضيافة ومشغلي الأعمال التجارية الصغيرة، وتتضمن الباقة فترات تأجير مجانية لشركاء التجزئة والضيافة الذين يعملون ضمن محفظة نخيل مول، وسيحصل أصحاب متاجر التجزئة الصغيرة الذين يستأجرون مساحات في المجتمعات الرئيسية على عطلة تأجير.

تتنازل نخيل أيضًا عن الرسوم الإدارية عبر الخدمات المختلفة لمدة ثلاثة أشهر، ووفقًا للتوجيهات الحكومية، تخفض رسوم  المناطق بنسبة 10 % لمدة ثلاثة أشهر للعملاء التجاريين والسكنيين.

وقال محمد إبراهيم الشيباني، رئيس مجلس إدارة شركة نخيل، يتأثر كل عمل وكل فرد في دبي – وفي جميع أنحاء العالم – بطريقة ما كوفيد ـ  19، وبصفتنا مطورًا رائدًا ومسؤولًا، يجب علينا تقديم الدعم والعمل مع عملائنا المخلصين وشركاء الأعمال الذين يواجهون تحديات اقتصادية خلال هذه الأوقات غير المسبوقة.

وأضاف  الشيباني، تتواصل نخيل مع الشركاء التجاريين المؤهلين للحصول على تفاصيل حول كيفية تطبيق حزمة التحفيز عليهم على وجه التحديد.

دعم الاقتصاد وحماية المستهلكين

تجدر الإشارة أن البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة طرح حزمة تحفيز اقتصادي شاملة بقيمة 100 مليار درهم لتعويض أثر وباء الفيروس التاجي كوفيد ـ 19، ضمن  حزمة الإجراءات التي تبناها البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة في محاولة لدعم الاقتصاد وحماية المستهلكين.

وأضاف بيان للبنك المركزي، سنواصل مراقبة الوضع عن كثب ومستعدون لاتخاذ مزيد من الخطوات اذا لزم الامر.

يذكر أن برنامج الدعم الاقتصادي المستهدف تضمن حوالي  50 مليار درهم من أموال البنك المركزي من خلال القروض المضمونة بتكلفة صفرية لجميع البنوك العاملة في الإمارات العربية المتحدة وأموال بقيمة 50 مليار درهم تم تحريرها من مخازن رأس المال للبنوك.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.