لجنة إكسبو 2020 تناقش خطط تأثير  فيروس كورونا المستجد

0

لجنة إكسبو 2020 تناقش خطط تأثير  فيروس كورونا المستجد .. عقدت إكسبو 2020 دبي ،اجتماعًا للجنة توجيهية افتراضية لممثلي الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي للتشاور حول تأثير فيروس كورونا المستجد على استعداداتها لهذا الحدث الضخم، الذي من المقرر افتتاحه في شهرأكتوبر.

تضامننا ووحدة

قالت ريم الهاشمي، وزيرة دولة الإمارات العربية المتحدة للتعاون الدولي والمديرة العامة لإكسبو 2020 دبي، إن إكسبو 2020 دبي تراقب عن كثب التطورات الجارية وهي ملتزمة بتعديل الاستعدادات المخططة، حسبما تتطلب الظروف المتغيرة، وإنه لن يتم المساس بصحة ورفاهية جميع المشاركين في إكسبو 2020 دبي، وهو أولوية فورية، وإن رصدنا للتطورات الجارية يعني أننا سنتخذ جميع الاحتياطات المعقولة لإدارة وتخفيف المخاطر لجميع المشاركين..

وأضافت الهاشمي، كنا نعلم دائمًا أن عام 2020 سيكون صعبًا، لكننا كمضيفين للمعرض العالمي المقبل، والمقرر افتتاحه في غضون سبعة أشهر، ما لم نكن نتوقع أننا سنقوم بذلك في خضم أكبر أزمة صحية عالمية كبرى، لكن ما يجعل الأمر أكثر تشجيعا هو رؤية العالم يواجه هذا التحدى بمرونة لا تصدق للروح البشرية ضد خطر لا يعترف بالحدود الدولية أو الجداول الزمنية، وتتطلب هذه الأوقات تضامننا ووحدة أكثر من أي وقت مضى.

جهدًا عالميًا

وقال ديميتري كيركنتزز، الأمين العام للمكتب، بمبادرة إكسبو 2020 دبي، لا يمكن تجاهل خطورة الوضع وتأثيره في البلدان حول العالم،  مضيفًا أن إقامة معرض عالمي، على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد، تتطلب جهدًا عالميًا من 192 دولة تشارك في معرض إكسبو 2020 دبي، موضحًا أننا نواصل العمل مع المنظمين ونثق في الخطوات التي اتخذتها الإمارات العربية المتحدة لإدارة انتشار الفيروس وحماية جميع المشاركين في المعرض.

وأشار، إن النهج العملي لإكسبو 2020 دبي يوفر الطمأنينة والمساعدة لأولئك الذين يحتاجون إليه، وأعتقد أنه سيسهم في الإنجاز الناجح لهذا الحدث الضخم.

من جانبه قال مانويل سالتشلي، المفوض العام لسويسرا، ورئيس اللجنة التوجيهية، هذا الاجتماع الافتراضي مع منظمي معرض إكسبو لمناقشة تأثير فيروس كورونا المستجد، ومن منظور البناء، تلتزم جميع الدول بوضع اللمسات الأخيرة على أجنحتها، وسيعمل الموقع بتنسيق وثيق مع إكسبو وهم يواصلون حوارهم في الأسابيع المقبلة ويتكيفون مع البيئة المتغيرة.

وأضاف، لم يحدث من قبل أن كانت أهمية التضامن الإنساني والتواصل البشري أمرًا بالغ الأهمية، ونحن جميعًا في هذا الأمر معًا ومثابرون في تقديم معرض استثنائي في الإمارات العربية المتحدة والعالم.

تجدر الإشارة أن منظمو إكسبو 2020 أعضاء اللجنة التوجيهية سيجتمعون مجددًا في الأسابيع المقبلة لإعادة تقييم الوضع والتخطيط وفقًا لذلك.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.