مؤسسة سوق دبي الحرة توقع مذكرة تفاهم مع دبي العطاء

0

مؤسسة سوق دبي الحرة توقع مذكرة تفاهم مع دبي العطاء  … جددت مؤسسة دبي للأسواق الحرة، ودبي العطاء، شراكتها لمدة ثلاث سنوات أخرى، حيث وقعت مذكرة التفاهم الخاصة بتلك الشراكة التي بدأت في عام 2017 ، والتي بموجبها تستمر سوق دبي الحرة في دعم الجهود الخيرية لبرامج دبي العطاء البعيدة المدى التي تدعم تمكين الأطفال والشباب في البلدان النامية من خلال التعليم الجيد، ستتبرع سوق دبي الحرة بمبلغ 1.5 مليون درهم لشركة دبي العطاء لمدة 3 سنوات، وستذهب هذه المساهمة التي تعد جزء من الاتفاقية،  إلى دعم البرامج التعليمية التي تنفذها دبي كير في البلدان النامية.

العمل مع دبي العطاء

وقع الاتفاقية كولم مكلوغلين، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سوق دبي الحرة، وطارق القرق، الرئيس التنفيذي لشركة دبي العطاء في المكتب الرئيسي لدبي الحرة.

وقال كولم مكلوغلين، تعليقًا على توقيع مذكرة التفاهم، يسعدنا تجديد شراكتنا مع دبي العطاء، لأننا نعتقد أن هذا سيعزز ويطور البرامج التعليمية المثيرة التي ستفيد الأطفال والشباب في المجتمعات الفقيرة في جميع أنحاء العالم، كما  يسعدنا أيضًا العمل عن كثب مع دبي العطاء لتحديد مبادرات محددة تتوافق مع أهداف مؤسستنا الخاصة.

مؤسسة سوق دبي الحرة

مؤسسة سوق دبي الحرة
مؤسسة سوق دبي الحرة

تعزيز روح المواطنة العالمية

وقال الدكتور طارق القرق، إنه لشرف حقيقي لنا في دبي العطاء أن نجدد شراكتنا مع مؤسسة سوق دبي الحرة، ونحن ممتنون للمتسوقين والمسافرين من سوق دبي الحرة الذين يواصلون تقديم تبرعات سخية لدعم الآلاف من الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم الذين لا يحصلون على تعليم جيد في الوقت الحالي، مضيفًا أن هذا الالتزام  يعزز روح المواطنة العالمية بين المسافرين والعملاء الذين يظهرون التعاطف الذي يتجاوز محيط الفرد المباشر ويمتد إلى أولئك الذين يحتاجون إلى المساعدة في أماكن بعيدة .

20 مليون مستفيد في 59 دولة نامية

تجدر الإشارة أن مؤسسة دبي للأسواق الحرة، تأسست في أكتوبر 2004 ، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة السوق الحرة في دبي، وقامت منذ عام 2009، بدعم عدد من مبادرات دبي العطاء.

عملت دبي العطاء وهي منظمة خيرية عالمية تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، على مدار الثلاثة عشر عامًا الماضية، على تزويد الأطفال والشباب في البلدان النامية بفرص الحصول على تعليم جيد من خلال تصميم وتمويل البرامج التي تهدف إلى أن تكون متكاملة وفعالة ومستدامة وقابلة للتطوير، وقد استفاد من برامج دبي العطاء  أكثر من 20 مليون مستفيد في 59 دولة نامية.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.