تقرير جديد يكشف كيف يخطط المستهلكون للسفر في عام 2020

0

تقرير جديد يكشف كيف يخطط المستهلكون للسفر في عام 2020 .. يحدث حاليًا العصر الذهبي لرحلات الطيران الرخيصة، وفقًا لتقرير حالة الطيران الرخيص الأول الذي أصدرته شركة سكوت لرحلات الطيران الرخيصة، والذي درس كيف يخطط المستهلكون للسفر في عام 2020 استنادًا إلى نتائج المسح من أكثر من 2000 من أعضاء خدمة الاشتراك بالبريد الإلكتروني.

تقرير جديد يكشف كيف يخطط المستهلكون للسفر في عام 2020

أهم الأفكار البارزة

كشفت الدراسة عن بعض الأفكار البارزة، بما في ذلك أن نصف المسافرين على الأقل يخططون للقيام برحلات أكثر هذا العام مقارنة بالعام الماضي، كما يخطط أكثر من 50 % أيضًا لإنفاق المزيد من الأموال على السفر في عام 2020 مقارنة بعام 2019.

وجد التقرير أن التكلفة والوقت هما أكبر العقبات عندما يتعلق الأمر بالسفر، حيث قال 53% من المجيبين أن الأموال تمنعهم من السفر أكثر بينما أشار ما يقرب من 29 % إلى أن قلة الإجازة من العمل أو المدرسة تمنعهم من السفر أكثر من مرة.ا

حلول الشكاوى الرئيسية بشأن السفر

ولحول الشكاوى الرئيسية بشأن السفر الجوي اليوم، ذكر التقرير أن 30% أن الأسعار المرتفعة والمقاعد الصغيرة ذات المساحة المخصصة للأرجل هي أبرز الشكاوى، لكن ثمانية من كل 10 مسافرين يقولون إنهم سيسافرون إذا وجدوا أقل سعر متاح.

يفضل ما يقرب من 65 % حجز أينما كانت الرحلة أرخص، في حين أن حوالي 34 % يفضلون الحجز مباشرة مع شركة الطيران.

تعتبر صفقات الرحلات الجوية الكبيرة لـ 64 % والتوصيات المقدمة من الأصدقاء وأفراد الأسرة لـ 52 % أهم العوامل عند اتخاذ قرارات السفر.

تضحيات كبيرة مقابل السفر

وجدت الدراسة أيضا أن الناس على استعداد لتقديم تضحيات كبيرة مقابل السفر، وقال ما يقرب من 67 % أنهم سيتخلون عن البيتزا لمدة عام بينما يتخلى عدد مماثل عن وسائل التواصل الاجتماعي لمدة عام، وقال اثنين من كل 10 أنهم سوف يتخلون عن المواعدة لمدة عام من أجل السفر، واعتبر ما يقرب من أربعة من كل 10 مسافرين أن السفر أمرًا مهمًا لتحقيق سعادتهم، بينما يقول 45 % أنه مهم للغاية بالنسبة لرضاهم

وتصدرت أوروبا الوجهات الساخنة في عام 2020، حسب 80 % من المجيبين الذين يعتبرونها وجهة اهتمام، وتحتل آسيا وأمريكا الجنوبية المرتبة الثانية والثالثة على التوالي، تليها أستراليا ونيوزيلندا والمكسيك وكندا.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.