منظمة الصحة العالمية تصدر إرشادات جديدة للمسافرين تجنبًا من فيروس كورونا

0

منظمة الصحة العالمية تصدر إرشادات جديدة للمسافرين تجنبًا من فيروس كورونا .. أصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية بشأن فيروس كورونا، وهي التوصيات القياسية للمنظمة لعامة الناس للحد من التعرض لمجموعة من الأمراض ونقلها، بما في ذلك نظافة اليدين والجهاز التنفسي وممارسات الأغذية الآمنة.

منظمة الصحة العالمية تصدر إرشادات جديدة للمسافرين

تنبيهات منظمة الصحة العالمية

نبهت المنظمة في 31 ديسمبر 2019، إلى العديد من حالات الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان بمقاطعة هوبى الصينية، حيث لم يتطابق الفيروس مع أي فيروس آخر معروف، وهو ما أثار القلق لأنه عندما يكون الفيروس جديدًا، لا نعرف كيف يؤثر على الأشخاص.

أكدت السلطات الصينية بعد أسبوع واحد، في 7 يناير، أنها تعرفت على فيروس جديد هو فيروس كورونا، وهو مجموعة من الفيروسات التي تشمل نزلات البرد الشائعة، والفيروسات مثل السارس والفيروس كورونا، وتم تسمية هذا الفيروس الجديد مؤقتًا باسم “2019-nCoV”.

نصائح منظمة الصحة العالمية

أصدرت منظمة الصحة العالمية مجموعة من النصائح، بشأن هذا الفيروس التاجي، والذي عادة ما يسبب أمراض الجهاز التنفسي، وكانت نصائح المنظمة للناس حول كيفية حماية أنفسهم ومن حولهم من الإصابة بالمرض كالتالي:

تنظيف اليدين باستمرار باستخدام فرك اليدين أو الصابون والماء، عند السعال والعطاس ، قم بتغطية الفم والأنف بالكوع أو النسيج المرن – ارمِ الأنسجة فوراً واغسل يديك.

تجنب الاتصال الوثيق مع أي شخص يعاني من الحمى والسعال، وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، فعليك طلب الرعاية الطبية مبكراً ومشاركة سجل سفرك السابق مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

عند زيارة الأسواق الحية في المناطق التي تعاني حاليًا من حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، تجنب الاتصال المباشر غير المحمي بالحيوانات الحية والأسطح الملامسة للحيوانات.

تجنب استهلاك المنتجات الحيوانية الخام أو غير المطهية جيدًا، ويجب التعامل مع اللحوم النيئة أو الحليب أو الأعضاء الحيوانية بعناية، لتجنب تلوث الأطعمة غير المطهية، حسب ممارسات سلامة الأغذية الجيدة.

تجدر الإشارة أن منظمة الصحة العالمية تعمل مع السلطات الصينية والخبراء العالميين منذ اليوم الذي علمت فيه عن الفيروس، وتعمل جاهدة لمعرفة المزيد عن الفيروس، وكيف يؤثر على الأشخاص المصابين به، وكيف يمكن علاجهم ، وما الذي يمكن أن تفعله البلدان لمكافحة الفيروس.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.