توقعات بنمو صناعة السياحة اليونانية في عام 2020

0

توقعات بنمو صناعة السياحة اليونانية في عام 2020 .. قال هاري ثيوتشاريس، وزير السياحة اليونانية، إن السياحة التي تمثل نحو 25 % من الناتج المحلي الإجمالي لليونان، من المتوقع أن تنمو في عام 2020 على الرغم من الضربة التي تعرض لها القطاع العام الماضي بسبب انهيار شركة السفر العملاقة توماس كوك.

توقعات بنمو صناعة السياحة اليونانية في عام 2020

خروج اليونان من أزمة الديون

وقال ثيوتشاريس، في مقابلة مع وسائل الإعلام، خرجت اليونان من أزمة ديون استمرت عقدًا من الزمان، ولابد أن تعتمد على منتجعاتها وشواطئها ومعالمها القديمة لجذب أعداد كبيرة من الزوار إذا أرادت التعافي تمامًا، وتوظف السياحة حوالي واحد من كل خمسة يونانيين، وإن الإيرادات في عام 2019 نمت بنسبة تتراوح بين 12 و 15 % من حوالي 16 مليار يورو في عام 2018 على خلفية زيادة بنسبة 4 % إلى 5 % في عدد الوافدين.

زار اليونان حوالي 33 مليون سائح في عام 2018، وهو العام الذي خرجت فيه البلاد من خطة الإنقاذ الدولية الثالثة، عقب انهيار توماس كوك في سبتمبر، وتقطع السبل بالآلاف من المصطافين في منتجعات اليونان، حيث تم توجيه ضربة كبيرة لرجال الأعمال والشركات اليونانية.

تصور عام جديد بتفاؤل

وأضاف ثيوتشاريس، قدر التأثير في البداية بمبلغ 500 مليون يورو، وكانت هذه الخسائر مصدر قلق فوري للحكومة المحافظة التي تولت السلطة في يوليو، وإن القطاع وجد عقودًا جديدة، مضيفًا، أنه على الرغم من الصعود والهبوط والمفاجآت والعقبات، فإن عام 2019 كافئنا بنتيجة إيجابية.

وتابع ثيوتشاريس، نحن في وضع يسمح لنا بتصور عام جديد بتفاؤل من أن انهيارتوماس كوك لم يترك بصمته علينا، ونتوقع أن يكون عام 2020 أفضل من عام 2019، وإن هدف اليونان لعام 2020 والأعوام القادمة هو زيادة سنوية مكونة من رقم واحد في الوافدين وزيادة مكونة من رقمين.

وأشار ثيوتشاريس، أن الحكومة اليونانية تقوم بدراسة التغييرات التي تطرأ على القطاع بدءاً من تنظيم سوق المشاركة المنزلية، وانفتاح الصناعة على سياحة الغوص البحري، وإن القطاع لا يزال عرضة للمخاطر الخارجة عن سيطرة الحكومة مثل الركود في أوروبا أو الاضطرابات في الشرق الأوسط وقال إن تغير المناخ يمثل تحديًا طويل المدى، واليونان تدرس تأثيره المقدر.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.