منظمة السياحة الكاريبية تدعم نمو منطقة البحر الكاريبي

0

منظمة السياحة الكاريبية تدعم نمو منطقة البحر الكاريبي .. خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي، على هامش مؤتمر سوق الفنادق بمنطقة البحر الكاريبي المنعقد في ناساو، بجزر البهاما، قال دومينيك فيدي، رئيس مجلس إدارة منظمة السياحة الكاريبية، إن إغلاق مقر المنظمة في نيويورك في ديسمبر الماضي،  والإغلاق المرتقب لمكتبها في لندن جزء من خطة استراتيجية لتحويل تركيز المنظمة الكاريبية للتسويق السياحي إلى الأبحاث والتسويق، وإن الإغلاق سيجعل المنظمة أكثر فعالية، ويجعل منطقة البحر الكاريبي قوية، كما سيمنح المنظمة الموارد المالية للاستثمار في البرامج الرئيسية مثل التسويق وتحسين إحصاءات السياحة.

منظمة السياحة الكاريبية تدعم نمو منطقة البحر الكاريبي

شراكات استراتيجية

قال فيدي، نريد أن نضمن أن نعود إلى الأيام التي كانت فيها منظمة السياحة الكاريبية مستودعًا للإحصاءات والبحوث السياحية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وما نحاول القيام به هو أن تكون هناك منظمة مختلطة بين وكالة تطوير حكومية وكيان تجاري يشبه الأعمال التجارية.

وقال مسؤولو المنظمة في بيان سابق، إن قادة المنظمة، بمن فيهم وزراء السياحة من 25 وجهة كاريبية، طالبوا بشكل متزايد بتغيير نهج المجموعة، وقالوا إنه على الرغم من وجود العديد من الرؤى والخطط والأوراق المكتوبة والفلسفات التي تم تبنيها، إلا إنه كان هناك قبول واسع النطاق بأن هناك حاجة إلى الكثير من التحسين لرفع التنمية السياحية في المنطقة.

وأشار فيدي، إن التغييرات ستشمل إقامة شراكات استراتيجية وكذلك تعيين أمين عام جديد لقيادة العمليات اليومية للمنظمة، التي ستتخذ خطوات لإحياء أسبوع  كاربيان، وهو المؤتمر الرئيسي الذي يعقد سنويًا في يونيو في فندق مانهاتن في نيويورك، بحيث يكون له عنصر استثماري كبير.

حقبة جديدة

وأضاف فيدي، ستكون هناك أيضًا نقاط اتصال للمستهلكين للتأكد من أن منطقة البحر الكاريبي في المدينة، وسنحصل على بعض الأخبار المثيرة التي سنعلنها في الأيام المقبلة حول ما ستطوره منطقة البحر الكاريبي.

وتابع فيدي، من الأهمية بمكان أن يعمل مدير منظمة السياحة الكاريبية، لكن على أعضاء المنظمة أن يقوموا بالكثير من الأشياء التي يجب على مدير المنظمة القيام بها بمفرده، مثل التسويق والبحث وتطوير السياسات، لذا من الأهمية بمكان أن يكون لدينا هيئة إقليمية فعالة يمكنها أن تقود الكثير من هذه الوظائف.

وكشف فيدي، إن الوجهات الكاريبية التي غادرت المجموعة في السنوات الأخيرة، تعبر عن اهتمامها بالعودة، وقال، هذا شيء جيد للغاية، إنها حقبة جديدة بالنسبة إلى منظمة السياحة الكاريبية، ونأمل أن يكون هناك أمين عام جديد بحلول شهر مارس.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.