توقعات بزيارة مليار زائر دولي إلى آسيا والمحيط الهادئ حتى عام 2024

0

توقعات بزيارة مليار زائر دولي إلى آسيا والمحيط الهادئ حتى عام 2024 .. لا تزال آسيا والمحيط الهادئ في طريقها لاستقبال ما يقرب من مليار زائر دولي، خلال السنوات الخمس المقبلة، وفق الملخص التنفيذي لتوقعات زوار منطقة آسيا والمحيط الهادئ 2020/2024 ، الصادر عن رابطة آسيا والمحيط الهادئ للسياحة، حيث تغطي هذه السنوات من 2019 إلى 2024 و 39 وجهة داخل المنطقة، مع توقع حجوزات لأكثر من 971 مليون زائر دولي إلى آسيا والمحيط الهادئ ، بحلول عام 2024.

توقعات بزيارة مليار زائر دولي إلى آسيا والمحيط الهادئ 2024

آسيا هي المهيمنة

كانت الزيادة القوية في اتفاقات الاستثمار الأجنبي مدفوعة بمعدل نمو سنوي متوسط بلغ 5.3٪ بين عامي 2014 و 2019، ومن المتوقع أن يزداد هذا الزخم أكثر خلال السنوات الخمس المقبلة، إلى متوسط ​​6.3٪ سنويًا بين عامي 2019 و 2024، وسيؤدي ذلك إلى تسريع أكثر من 256 مليون زائر إضافي إلي المنطقة بين عامي 2019 و 2024، بزيادة كبيرة عن الحجم الإضافي البالغ 162 مليون المضاف بين عامي 2014 و 2019.

يتوقع أن تظل آسيا هي المنطقة المهيمنة ومن المرجح أن تحسن حصتها النسبية إلى أكثر من 77 ٪ بحلول عام 2024، وتأتي الأمريكتان في المرتبة الثانية، على الرغم من أن حصتها من المتوقع أن تنخفض قليلاً خلال الفترة بين 2019 و 2024.

ويتوقع أيضًا أن تستمر آسيا في النمو في الحصة النسبية، بما يمثل حوالي 68 ٪ من جميع هذه الاتفاقيات في المنطقة في عام 2024، ومن المحتمل أن يكون هذا على حساب كل من الأمريكتين وأوروبا، ومن المتوقع أن يتضاءل كلاهما، على الأقل من حيث حصصهما كمناطق مصدر لآسيا والمحيط الهادئ ، بين عامي 2014 و 2024.

الصين تتصدر كسوق مصدر رئيسي

من المتوقع أن تستقبل كل واحدة من عشر وجهات في آسيا والمحيط الهادئ أكثر من 10 ملايين زائرإضافي بين عامي 2019 و 2024، وتتصدرهذه الوجهات الصين، ويتوقع أن تضيف حوالي 38.2 مليون وافد إضافي إلى عددها الداخلي وترفع الحجم الكلي إلى ما يقرب من 208 ملايين في عام 2024.

تأتي اليابان في المرتبة التالية، تليها ماكاو الصين، ثم المكسيك ، حيث من المتوقع أن تستقبل كل هذه الوجهات أكثر من 20 مليون من الوافدين الأجانب، خلال الفترة المتوقعة حتى عام 2024.

كما يتوقع زيادة عدد الزوار إلي جزر المالديف، وكمبوديا، لكن معدلات النمو القوية للغاية هذه تستحق بالتأكيد مراقبة دقيقة خلال فترة التنبؤ، ويتوقع أن تولد كل من الصين وجمهورية كوريا وهونغ كونغ حجمًا جماعيًا يزيد عن 369 مليون من اتفاقات الاستثمار المباشر خلال تلك الفترة، فضلاً عن التوقع بأن تولد أسواق هذه المصادر الثلاثة، وحدها حجمًا إضافيًا يزيد عن 106 ملايين من اتفاقات القيمة المضافة في آسيا والمحيط الهادئ خلال نفس الفترة.

يتضح من التوقعات أن الصين ذات أهمية كبرى بالنسبة لعدد من الوجهات الأخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث ظهرت الصين خمس مرات من أصل عشر مرات، كسوق مصدر رئيسي.

إدارة الزوار بشكل صحيح

وقال ماريو هاردي، الرئيس التنفيذي رابطة آسيا والمحيط الهادئ للسياحة، في تعليقه على هذه التوقعات ، بالنسبة للعديد من الوجهات، يوجد الآن تحول فوري وضروري من توليد القادمين إلى إدارة هؤلاء الزوار بشكل صحيح، فقد حان الوقت لتطبيق الممارسات الإدارية التي تضمن حصول الزائرين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وعبرها على تجربة فائقة لا تنسى، ونتائج إيجابية للزوار والمقيمين والبيئة على قدم المساواة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.