السياحة المستدامة تحتل مركز الصدارة في عام 2020

0

السياحة المستدامة تحتل مركز الصدارة في عام 2020 .. وفقا لدراسة لشركة بنكنين للسياحة والسفر، وهي شركة استشارية للسياحة مقرها في تورونتو وهونج كونج، فإنه مع استمرار مكانة السياحة المستدامة في جذب عدد متزايد من المسافرين المهتمين بالسياحة المسؤولة والسفر التجريبي، تصعد شركات السياحة من برامج وممارسات جديدة.

السياحة المستدامة تحتل مركز الصدارة في عام 2020

جادون في تقليل تأثيرهم البيئي

وقال جيليان ديكنز، الرئيس التنفيذي لشركة بنكين على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبح المسافرون جادون في تقليل تأثيرهم البيئي، مع التركيز على الخبرات المحلية ودعم الاقتصاديات الإقليمية، ومع دخولنا هذا العقد الجديد، نرى الشركات تتفاعل مع هذا التحول في سلوك المستهلك بطرق أكثر تركيزًا وابتكارًا، واحتضان التحديات مثل الحصول على الطعام المحلي، والشروع في أول تحدٍ نفايات في العالم.

ويُعتقد أن شركة ناتشورال هابيتات أدفنتريس، هي المشغل الأول المحايد للكربون بنسبة 100 بالمائة، بالشراكة مع وورلد ولدلايف فوند، لإنشاء رحلة صفر نفايات، في يوليو، والتي ستدمج النفايات من الرحلة إلى حاوية صغيرة الحجم، تقضي فعليًا على الحاجة لإرسالها إلى مكب النفايات أو المحارق.

حالة طوارئ مناخية

ويخطط المشغل هذا العام، بالشراكة مع استشاري الاستدامة ساوث باول، لموازنة انبعاثات الكربون الشخصية للمسافرين الذين يشاركون في برامجها الخاصة بتغير المناخ والعالم البري، وستمول ائتمانات الكربون مشاريع مثل مزارع الرياح في الهند ومواقد الطهي ذات الكفاءة في استهلاك الوقود للأسر الرواندية.

تركز ترو كولومبيا ترافيل، على الخبرات الأصيلة والرائعة، بما في ذلك برنامج “ترو جرافيتي”، الذي يديره فريق محلي من الشباب ويسلط الضوء على فن وتصميم أحياء ميديلين.

وقدمت ويلدرنس اسكتلندا برنامج “بج بكتشرريولدنج ريتريت”، الذي يغمر المسافرين في وجهات تقع في خضم تنشيط طبيعي.

في الثاني من يناير،أصبحت اكسدس ترافيل، منظم رحلاا السفر الإنجليزي، كواحدة من الشركات الموقعة على تعهد “السياحة تعلن حالة طوارئ مناخية”، حيث عملت مع شركات أخرى لوضع استراتيجيات حول السبل الكفيلة بتعزيز السياحة المسؤولة

تقدم أدفنشتر كندا تجارب الأطعمة المحلية من خلال برنامج “تست أوف بليس، الذي يستفيد من سلع الصيادين والمزارعين والطهاة.

وقدم سادل إسكدادل، مشغل الدراجات، 73 عطلًا بالدراجة الإلكترونية لتقديم خيار الإجازات المنخفضة الكربون للمسافرين الذين لا يستمتعون بركوب الدراجات.

وقال ديكنز، في عام 2020 سوف نرى صناعة السفر تواجه دورها في تغير المناخ إلى أبعد من ذلك، وتحديد كيفية أن تكون قوة إيجابية في هذه المحادثة العالمية.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.