مسؤول تنفيذي في مجال الطيران يطالب شركة بوينج بتغيير اسم شركة 737 MAX

0

مسؤول تنفيذي في مجال الطيران يطالب شركة بوينج بتغيير اسم شركة 737 MAX  .. حث ستيفن فيرينكز أودفارـ هازى، رئيس شركة Air Lease ، والذي يحظى باحترام كبير في مجال الطيران، والذي تأثرت شركته بشكل كبير- حيث تمتلك 42 طائرة من طراز 737 MAX غير مستخدمة، و 150 طائرة أخرى تم طلبها قبل كوارث العام الماضي، حث شركة بوينغ على تغيير اسم طائرة 737 MAX المحاصرة.

مسؤول تنفيذي في مجال الطيران يطالب شركة بوينج بتغيير اسم شركة 737 MAX

دعوة إلي إعادة صياغة العلامة التجارية

وقال أودفار ـ هازي، إن شركة بوينج يجب أن تعيد تسمية الطائرة لأنها تطلق منذ عام تقريبًا، منذ أن تم وضع الطائرة 737 MAX في مارس 2019 بعد حادثتين منفصلتين أسفرت عن مقتل 346 شخصًا.

وفي مؤتمر تمويل الطيران بشركة طيران ايرلاينز، قال أودفارـ هازي، لقد طلبنا من شركة بوينغ التخلص من هذه الكلمة MAX، وأعتقد أن الكلمة MAX يجب أن تدخل في كتب التاريخ كاسم سيء للطائرة.

أشار أودفارـ هازي، إلى إحجام المسافرين عن العودة على متن الطائرة ليس فقط بعد المآسي بل المشاكل العديدة والتأخير في محاولة الحصول على شهادة 737 MAX المعاد اعتمادها للطيران، ودعا إلى إعادة صياغة العلامة التجارية للنموذج.

يشار، أن عوة أودفارـ هازي، ليست المرة الأولى التي يقدم فيها شخص ما هذا الاقتراح، حيث سبقه في طرح هذه الفكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

الإعلان رسميا عن وقف الإنتاج

ومن الجدير بالذكر إنه قد لا يتم السماح للطائرة 737 MAX بالسفر مرة أخرى حتى أبريل على الأقل، وقد سبق أن أعلنت أمريكان ايرلاينز و ساويثوست ايرلاينز، بالفعل أنهما لن يستخدما الطائرات حتى يونيو.

وقال أودفارـ هازي، أن الموانع بين الركاب الذين يحلقون في الطائرة مرة أخرى قد تكون مختلفة في جميع أنحاء العالم، وهل ينسى الناس في الولايات المتحدة بعد بضعة أشهر الحوادث والتفكير فيها، بمجرد رؤية طائرة 737 مرة أخرى، أو هل سيكون هناك أجزاء من العالم يكون الناس فيها أكثر خرافة ويتقبلون  737 MAX، أم سيستغرق الأمروقتًا أطول حتى يتم محوا وصمة العار هذه؟

تجدر الإشارة أن شركة بوينغ استمرت في إنتاج 737 طائرة من طراز Max بعد هبوطها في مارس 2018، لكن في ديسمبر من العام الماضي، أعلنت بوينج عن خطط لوقف إنتاج 737 Max في أجل غير مسمى في مصنعها في رينتون بواشنطن، وفي الأسبوع الماضي فقط، أعلنت الشركة أنها أوقفت الإنتاج رسميًا.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.