تراجع عدد المسافرين الذين يتجهون إلى أستراليا بشكل درامي

0

تراجع عدد المسافرين الذين يتجهون إلى أستراليا بشكل درامي .. انخفض عدد المسافرين الذين يحجزون في أستراليا منذ اندلاع الحرائق في شهرسبتمبر الماضي، والتي أدت إلى خسارة البلاد مليارات الدولارات من إيرادات السياحة، بسبب انخفاض أعداد السياح من 10٪ إلى 20٪ منذ اندلاع الحرائق.

تراجع عدد المسافرين الذين يتجهون إلى أستراليا بشكل درامي

فقدت مليارات

وقال بيتر شيلي، المدير التنفيذي لمجلس تصدير السياحة الأسترالي، يمثل هذا الانخفاض عجزًا بنحو 4.5 مليار دولار، حيث يلغى الزوار الدوليون سفرهم بسبب المخاوف بشأن جودة الهواء وسلامته وتأثير هذه الحرائق على عرضنا السياحي ، فضلاً عن عدم اليقين بشأن المدة التي سيستغرقها الانتعاش من جديد.

وأضاف شيلي، لقد غطت وسائل الإعلام الدولية على نطاق واسع الأزمة المرتبطة بحرائق الغابات، والتي لم يسبق لها مثيل من حيث نطاقها ومدتها، والتي قتل خلالها ما لا يقل عن 30 شخصًا، ودمرت  مساحة تعادل ضعف مساحة سويسرا مرتين ونصف، وتم تطويق مدن مثل سيدني وملبورن في سحابة من الدخان السام.

حزمة التحفيز

وقال شيلي، خلال الفترة من ديسمبر إلى فبراير ألغيت نصف الحجوزات السنوية من أسواق الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا، وإن الحكومة وصناعة السياحة بحاجة ماسة لإرسال رسالة مفادها أن العديد من الوجهات السياحية التي لا بد من مشاهدتها لم تتأثر بالحرائق، مشيرا إلى أنه كلما أسرعنا في إرسال رسالة قوية وإيجابية، كان ذلك أفضل.

من جانبها أعلنت حكومة المحافظين الأسترالية عن حزمة تحفيز بقيمة 2 مليار دولار مرتبطة بالحرائق، وصرح رئيس الوزراء، سكوت موريسون، أنه سيشمل دفعة قوية لصناعة السياحة.

خطط لإعادة إحياء المناطق المحروقة

تجدر الإشارة أن موجات الحر والجفاف أشعلت حرائق أكبر وأكثر تواتراً في أجزاء من أستراليا، حيث أحرق هذا الموسم حتى الآن حوالي 40،000 ميل مربع (104،000 كيلومتر مربع)، وهي مساحة تبلغ مساحتها حوالي أوهايو.

ومع استمرار اندلاع الحرائق في جنوب شرق البلاد، يعد المسؤولون الحكوميون خططًا لإعادة إحياء المناطق المحروقة لتسريع عملية استعادة الغابات التي قد تستغرق عقودًا أو حتى قرون، رغم أن بعض العلماء يشكك في أن جهود إعادة البذور وغيرها من جهود التدخل يمكن أن تضاهي نطاق التدمير.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.