الحكومة القبرصية تكشف عن تصاميمها لتطوير السياحة

0

الحكومة القبرصية تكشف عن تصاميمها لتطوير السياحة .. كشفت حكومة قبرص الأسبوع الماضي عن تصاميمها لتطوير صناعة السياحة في البلاد خلال عام 2020، وفقًا للمسؤولين، فإن الهدف الرئيسي هو أن تصبح الدولة الجزيرة واحدة من أكثر الوجهات التي يزورها العالم وأهمها بحلول عام 2030، كما تهدف إلى الانضمام إلى قائمة أفضل 30 منظمة سياحية عالمية تابعة للأمم المتحدة بحلول نهاية العقد، ووفقًا لنائب وزير السياحة، سافاس بيرديوس، تحرص الحكومة على رؤية حصة مساهمة السياحة في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي من 2.9 مليار يورو سنويًا إلى 4.5 مليار يورو سنويًا.

الحكومة القبرصية تكشف عن تصاميمها لتطوير السياحة

الموقف الحالي والاستراتيجية المستقبلية

تحتل قبرص، اعتبارًا من عام 2020 ، المرتبة 44 من حيث التنافسية في السياحة، وسيكون الحصول على قبرص في المراكز الثلاثين الأولى من الأولويات الرئيسية للبلاد وفقًا لمسؤولي الحكومة، ومع ذلك ، فإن تحقيق هذا الهدف يحتاج إلى قدر كبير من الجهد وكذلك التفكير الاستراتيجي.

وضعت الحكومة القبرصية برنامجًا مكونًا من 5 ركائز تتركز حوله جميع التطورات الوشيكة، وتلتزم السلطات المحلية والمركزية بالعمل على تحقيق الأهداف العامة التالية:

  • إعداد قبرص كوجهة لمدة عام، بدلاً من وجهة موسمية.
  • تحفيز السياح لزيارة البر الرئيسي، على عكس البقاء في المناطق الساحلية فقط.
  • تطوير البلاد كوجهة عالية الجودة.
  • تطوير الكفاءات الرقمية.
  • التأكد من الاستدامة في السياحة وعرض قبرص كدولة صديقة للبيئة واعية بالبيئة.

السياحة كوسيلة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية

وتحرص وزارة السياحة على كشف المجهول وإقامة أسواق أوروبية جديدة – مع أهمية خاصة في الأقسام الغريبة في بلدان القارة – وبشكل أكثر تحديداً هولندا وألمانيا والدول الاسكندنافية.

وتجدر الإشارة أن قبرص تعد من الوجهات السياحية الشهيرة منذ فترة طويلة، حيث تجتمع خصائصها المادية والمناخية لخلق جاذبية خاصة للسياح، ونتيجة لذلك، تحولت إلى السياحة كوسيلة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، لدرجة أن أصبحت السياحة في كثير من الأحيان القطاع الاقتصادي المهيمن، وعلى الرغم من الاضطرابات السياسية الداخلية التي شهدتها قبرص، إلا أنها نمت لتصبح وجهة مشمسة لصيف البحر الأبيض المتوسط، إضافة إلي أن السياحة  وفرت الأساس للنمو الاقتصادي السريع والناجح.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.