تقويم بركسيت النهائية قبل مغادرة الاتحاد الأوروبي  وعواقبه على المسافرين

0

تقويم بركسيت النهائية قبل مغادرة الاتحاد الأوروبي  وعواقبه على المسافرين  .. تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 31 يناير القادم، ويتوقع خبراء في صناعة السياحة أن يكون لهذا الخروج تأثير على السفر والمسافرين، وهذا تقويم البركسيت البريطاني.

تقويم بركسيت النهائية قبل مغادرة الاتحاد الأوروبي

31 يناير 2020 المملكة المتحدة تغادر الاتحاد الأوروبي

بدأ العد التنازلي لبريكسيت مع فوز حزب المحافظين بقيادة بوريس جونسون في الانتخابات المبكرة في 12 ديسمبر، يمكن لرئيس الوزراء البريطاني الآن الوفاء بوعده بتسليم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير 2020، وينبغي على المملكة المتحدة، إذن مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، الساعة 11 مساءً، بعد أكثر من 3 سنوات بقليل من استفتاء يونيو 2016.

31 ديسمبر 2020: نهاية الفترة الانتقالية

لن يمثل  تاريخ 31 يناير 2020 استراحة مفاجئة. إذا لم تعد المملكة المتحدة عضوًا في الاتحاد الأوروبي بحلول هذا التاريخ، فستكون فترة انتقالية مفتوحة حتى 31 ديسمبر 2020، وفي الممارسة العملية  لن تشارك المملكة المتحدة بعد الآن في المؤسسات الأوروبية، لكنها ستظل تطبق جميع اللوائح الأوروبية، خاصة فيما يتعلق بحركة الأشخاص.

واعتبارًا من 31 يناير) 2020، لن تكون هناك تغييرات للمسافرين الأوروبيين، الذين سيكونون قادرين على الاستمرار في السفر إلى المملكة المتحدة باستخدام جواز سفر أو بطاقة هوية صالحة، وبالنسبة لأولئك الذين يسافرون إلى بريطانيا العظمى بسيارتهم، ستظل رخص القيادة الصادرة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي صالحة أيضًا في المملكة المتحدة.

1 يناير 2021: تنفيذ الاتفاقية الجديدة

تسمح الفترة الانتقالية بإجراء مفاوضات بهدف توقيع اتفاقية جديدة تحدد العلاقة الجديدة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، ويجب أن يشمل هذا الاتفاق بشكل خاص الجانب التجاري ومسألة حركة الأشخاص، وأمام المفاوضين الأوروبيين والبريطانيين 11 شهرًا لوضع الخطوط العريضة للعلاقة الجديدة.

إذا تم التوصل إلى اتفاق بحلول 31  ديسمبر 2020، سيبدأ سريانه في 1 يناير 2021، وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق، فستغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ذكر الموقع الرسمي للحكومة البريطانية، أنه لن تكون هناك تغييرات للمواطنين الأوروبيين الذين يرغبون في الذهاب إلى المملكة المتحدة لإقامة قصيرة أو للعمل، وسيظل مواطني الاتحاد الأوروبي قادرين على عبور حدود المملكة المتحدة بجواز سفر أو بطاقة هوية سارية المفعول.

وذكر الموقع، أن الحكومة البريطانية، أنه لن يتم فرض تأشيرة من ناحية أخرى، ومن المتوقع إجراء تغييرات للمواطنين الأوروبيين الذين يعيشون في المملكة المتحدة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.