قبرص تهدف إلى أن تكون من بين أفضل 30 وجهة سياحية في العالم

0

قبرص تهدف إلى أن تكون من بين أفضل 30 وجهة سياحية في العالم .. أعد نائب وزير السياحة القبرصي خطة استراتيجية مدتها 10 سنوات تهدف إلى وضع قبرص بين أفضل 30 وجهة سياحية في العالم، وتم تقديم الخطة الاستراتيجية الوطنية إلى مجلس الوزراء يوم الأربعاءالماضي.

قبرص تهدف إلى أن تكون من بين أفضل 30 وجهة سياحية في العالم

هدف المشروع

قال وزير السياحة سافاس بيرديوس، إن المشروع يهدف إلي زيادة مساهمة السياحة القبرصية في الاقتصاد المحلي بمقدار 1.6 مليار يورو إلى 4.5 مليار يورو في السنة، وأن هناك الكثير من العمل بالنسبة لنا للقيام بذلك بحيث يمكن إدراج قبرص في أفضل 30 وجهة سياحية في العالم.

تحتل قبرص حاليًا المرتبة 44 في العالم، في حين احتلت إسبانيا المرتبة الأولى وفرنسا الثالثة وإيطاليا في المرتبة الثامنة، والبرتغال في المركز 12، اليونان في المركز 25 ، وكرواتيا بالمركز 27 ومالطا في المركز 35.

أركان الخطة الخمسة

وقال بيرديوس،  أن الخطة لديها خمسة أركان رئيسية هي: زيادة السياحة موسمية في قبرص، بجعل قبرص وجهة سياحية على مدار السنة، وأن تستفيد الجزيرة بأكملها من السياحة، وليس فقط المناطق الساحلية، وأن إنشاء قبرص كوجهة جيدة، بينما الركن الرابع هو الاستفادة بشكل أفضل من التكنولوجيا الرقمية، في حين تعلق الركن الخامس بتغير المناخ والنمو المستدام.

وشدد بيرديوس، على حقيقة أن وزارته تريد تحسين صورة قبرص كدولة تهتم بالبيئة، لأن عددًا متزايدًا من السياح يفضلون البلدان الصديقة للبيئة لقضاء العطلات، وقال إنه لم يلاحظ أي أثر سلبي بعد إغلاق شركة توماس كوك للسياحة في المملكة المتحدة العام الماضي.

حملة ترويجية جديدة

وأضاف بيرديوس، أن الفجوة التي نشأت عن إغلاق شركة السياحة العملاقة تدعمها شركات أخرى، وأن عدد السياح هذا العام سيكون في مستويات مماثلة مثل العام الماضي، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه خلال عام 2021.

وأشار بيرديوس، إلى الخطوات المتخذة لزيادة عدد السياح الوافدين من أسواق جديدة مثل هولندا والدول الاسكندنافية، وسوف تطلق قبرص قريباً حملة ترويجية جديدة، لزيادة تعزيز السياحة في البلاد ليس فقط هذا العام ولكن أيضًا في الأعوام القادمة.

وقال بيرديوس، لدى قبرص خطة لإعطاء أصحاب المصلحة فكرة واضحة عن نوع السياحة التي نريد الترويج لها، ويمكنهم الاعتماد علينا من أجل زيادة تحسين آفاق سياستنا.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.