حظر أكشاك بيع الهدايا التذكارية  في المواقع الأثرية البارزة

0

حظر أكشاك بيع الهدايا التذكارية  في المواقع الأثرية البارزة .. تم حظر أكشاك بيع الهدايا التذكارية في بعض مناطق الجذب السياحي الشهيرة في روما، التي تضم الخطوات الإسبانية الشهيرة والبانثيون، وتظل القواعد الجديدة قابلة للتطبيق والتي ستكون في المواقع البارزة مثل نافورة تريفي  و ساحة نافونا.

حظر أكشاك بيع الهدايا التذكارية  في المواقع الأثرية البارزة

لحماية التراث الثقافي والأثري

قالت فرجينيا راجي، عمدة العاصمة الإيطالية روما، إن الأكشاك لا تتوافق مع الديكور والأمان وأن هذا القرار صدر لحماية التراث الثقافي والأثري للعاصمة بالنظر إلى السلامة العامة في المناطق المزدحمة.

وستدخل القاعدة حيز التنفيذ في يناير الحالي، وتنص القواعد على وجوب انتقال البائعين إلى المواقع الأخرى على الرغم من أن ثمانية سيسمح لهم بالتداول في الشوارع بالقرب من الملعب الأصلي، حيث سيتم تقديم مجموعة من الهدايا التذكارية من قبل الأكشاك مثل نسخ من تماثيل الكولوسيوم، وشخصيات مصغرة من بابا الفاتيكان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

لم يعد مقبولاً حد

حرصت راجي منذ العام الماضي، على تخليص أماكن الجذب من هذه الأكشاك وذكرت أنه على مدار سنوات، تم تشويه آثار المدينة من قبل البائعين الذين يبيعون المشروبات والبانيني والحليّات أمام جواهر روما المعمارية، وهذا لم يعد مقبولاً حدوثه.

جادل العديد من البائعين وانتقدوا قرار حظر وجود أكشاك بيع الهدايا التذكارية في تلك الأماكن، بحجة أنهم يقدمون خدمة  للسائح.

كان عملاً مشروعًا

وقال أنجيلو دي بورتو، الذي لديه كشك بجوار نافورة تريفي، إن عائلته كانت تبيع هنا في نفس المكان منذ سبعة أجيال، وإن عمله كان مشروعًا حيث أنه يدفع الإيجار والضرائب المقررة عليه.

تجدر الإشارة إلي أنه، في وقت سابق من يونيو عام 2019، تم الإعلان عن مجموعة جديدة من القواعد التي حظرت على الرجال عدم ارتداء ملابسهم في الأماكن العامة، وممارسة ربط “أقفال الحب” بالجسور، وتناول الطعام الفوضوي بالقرب من مناطق الجذب السياحي الشهيرة مثل نافورة تريفي، وحقيبة الأمتعة وعربات الأطفال في “الخطوات الإسبانية”، و لمس الشفتين في الصنبور عند الشرب من نافورة المياه الرومانية العامة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.