مئات من المسافرين إلى جزيرة آران يجدون صعوبة في إعادتهم إلي البر الرئيسي

0

مئات من المسافرين إلى جزيرة آران يجدون صعوبة في إعادتهم إلي البر الرئيسي .. وجد المئات من المسافرين إلى جزيرة آران وهي جزيرة قبالة ساحل اسكتلندا، صعوبة في إعادتهم إلى البر الرئيسي بعد إيقاف خدمات العبارات، وأفادت شركة كالماك المشغل الرئيسي لعبارات الركاب والمركبات، بين البر الرئيسي لاسكتلندا و 22 من الجزر الرئيسية على الساحل الغربي لاسكتلندا، إن الرياح العاتية والمد الشديد يعنيان أن العبّارات لم تكن قادرة على الالتحام في أردروسان وأن هناك طريقًا آخر، بقدرة أقل، كان يجب استخدامه.

مئات من المسافرين إلى جزيرة آران يجدون صعوبة في إعادتهم إلي البر الرئيسي

مشكلات ميناء أردروسان

وقال السكان المحليون أن وضع السياح العالقين أبرز مشاكل تعاني منها المرافق في ميناء أردروسان، وكان الإلغاء على طريق أردروسان – بروديك يوم الأحد، يعني أن أولئك الذين يتوجهون إلى البر الرئيسي كان عليهم استخدام العبارة الأصغر في لوكرانزا، والتي لا يمكنها تحمل سوى 23 سيارة في وقت واحد، للسفر إلى أرجيل.

تراكمت قوائم الانتظار، ولم يتمكن بعض المسافرين واضطروا إلي الانتظار أربع ساعات أو أكثر قبل أن يتمكنوا من العودة، وتم إلغاء الإبحار بالعبّارة من بروديك صباح الاثنين ولكن شركة كالماك استأنفت الخدمة في اليوم التالي.

الوضع صعبًا

وقال غافن فولتون، رئيس مجموعة عمل أران فيري، إن الناس في جزيرة أران كانوا يعانون من الاضطراب، وأضاف خلال برنامج تلفزيوني، نحن نعرف تمامًا أن هناك أيام في السنة لن تبحر فيها العبارة، ولكن الوضع في الماضي كان القارب يبحر إلى أردروسان بشكل منتظم وعندما يكون الطقس سيئًا يبحر القارب إلى جوروك، وإنه على الرغم من أننا سنحصل على عدد أقل من الإبحار في يوم واحد، لا يزال لدينا رابط آمن إلى البر الرئيسي.

وأشار إلي أنه منذ بضع سنوات توقف القارب عن الإبحار إلى جوروك، ولم يكن هناك أي تفسير موثوق لسبب عدم إبحاره، لكن الأن يجب أن تكون العبارة البديلة الحديثة لطريق آران في الخدمة، لكن ما حدث أنه تم تأجيل إبحارها بسبب المشكلات التي تؤثر على الإنشاء في حوض بناء السفن في مدينة  بورت جلاسجو، ومن الواضح أن القوارب الجديدة مطلوبة، وأن الأسطول الحالي قديم جدًا وعرضة للعديد من الأعطال، مما يجعل الوضع صعبًا.

وأضاف فولتون، هناك مشاكل أخرى، منها أن أردروسان ليس ميناء جيدًا، وهناك خطط لإنفاق 35 مليون جنيه إسترليني على تغييره كي يستقبل العبّارة الجديدة التي إذا وصلت سترسو في هذا الميناء يالطبع.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.