افتتاح المركز النيبالي العالمي لمرونة السياحة في أبريل 2020

0

افتتاح المركز النيبالي العالمي لمرونة السياحة في أبريل 2020 .. صرح وزير السياحة في جامايكا، هون إدموند بارتليت، إن شهر أبريل من عام 2020 هو التاريخ المخصص لفتح مركز الأقمار الصناعية العالمي لإدارة السياحة والأزمات في نيبال، ويأتي هذا الإعلان في أعقاب زيارة الوزير بارتليت إلى نيبال لاستكمال المناقشات بشأن مذكرة التفاهم لإنشاء المركز.

افتتاح المركز النيبالي العالمي لمرونة السياحة في أبريل 2020

تطوير أفضل الممارسات

وقال الوزير بارتليت، يعد إنشاء مركز الأقمار الصناعية الجديد في نيبال خطوة أخرى مثيرة نحو بناء المرونة العالمية من خلال الأبحاث وتبادل المعلومات في الوقت الفعلي، وسوف يكون مقر المركز في جامعة تريبهوفان، التي تضم حوالي 200000 طالب سيساهمون بشكل كبير في قاعدة المعرفة وتطوير أفضل الممارسات في المنطقة.

وأضاف، أن الهدف من إنشاء مراكز عالمية لمرونة السياحة عبر الأقمار الصناعية هو إنشاء شبكة من مراكز الفكر والرأي التي ستعمل على تطوير حلول للاضطرابات العالمية التي تؤثر على صناعة السياحة، وتشمل هذه الاضطرابات الأحداث المناخية مثل الأعاصير والزلازل والإرهاب والجرائم الإلكترونية وغيرها.

الحاجة لضمان سلامة صناعة السياحة

وتابع بارتليت، يسرني أيضًا أن نتلقى مكالمات من دول أخرى مثل الصين وكمبوديا وميانمار والهند لإنشاء المزيد من هذه المراكز الساتلية وسنبدأ الآن مناقشات لإطارعمل لفتح هذه المراكز، مشيرا إلي إن هذه الدعوات لإنشاء هذه المراكز، تتحدث عن الحاجة العالمية لضمان سلامة صناعة السياحة من خلال بناء المرونة.

وتم بالفعل إنشاء مركز الأقمار الصناعية في نيبال بعد إنشاء مركز الأقمار الصناعية في كينيا مؤخرا، بالإضافة إلى ذلك، سننشئ أيضًا مراكز للأقمار الصناعية في سيشيل وجنوب إفريقيا ونيجيريا والمغرب لتوسيع انتشارها داخل القارة.

فرص جديدة للسياحة

أشارالبروفيسور لويد والر، المدير التنفيذي لـ GTRCM، من خلال تسليط الضوء على أهمية هذا المركز الجديد، في نيبال يتوسع نطاق المركز ليتمكن من دراسة ومعالجة قضايا المرونة السياحية في آسيا، مع تمكين المراكز في مناطق أخرى من العالم من الوصول إلى الخبرات التي في آسيا.

وأضاف تعمل GTRCM، التي تم الإعلان عنها في عام 2017، في سياق عالمي يتميز ليس فقط بالتحديات الجديدة، ولكن أيضًا بفرص جديدة للسياحة في محاولة لتحسين المنتج السياحي وكذلك لضمان استدامة السياحة على مستوى العالم، ويتمثل الهدف النهائي للمركز في المساعدة في التأهب للوجهات وإدارتها والتعافي من الاضطرابات والأزمات التي تؤثر على السياحة وتهدد الاقتصادات وسبل المعيشة على مستوى العالم.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.