السياحة الجورجية تزدهر رغم الحظر الروسي

0

السياحة الجورجية تزدهر رغم الحظر الروسي ..  رغم  فرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حظرًا على شركات الطيران الروسية المتجهة من وإلى جورجيا في يونيو الماضي، بقصد التأثير على صناعة السياحة المزدهرة في جورجيا، إلا إن الأخبار تقول أن جورجيا قد رحبت بعدد قياسي من الزوار في عام 2019.

السياحة الجورجية تزدهر رغم الحظر الروسي

مضاعفة عدد السياح

كتبت صحيفة كومير سانت الاقتصادية الروسية، خلال وقت فرض الحظر، أنها تتوقع أن تفقد جورجيا ما لا يقل عن 150،000 سائح روسي على المدى القصير، وأكثر إذا استمر الحظر على المدى المتوسط ​​والطويل، وادعى محللون كوميرسانت أنه لتعويض هذا النقص، ستحتاج جورجيا إلى مضاعفة عدد السياح القادمين من الاتحاد الأوروبي على الأقل، وأضافت مصادر في اتحاد مشغلي الرحلات السياحية الروسي أن عدد السياح الروس الذين يزورون جورجيا قد ينخفض ​​من 1.4 مليون في عام 2018 إلى 300،000 فقط هذا العام.

قفزة كبيرة

استضافت جورجيا في الواقع أكثر من تسعة ملايين مسافر دولي هذا العام، بزيادة قدرها 7.1 % مقارنة بعام 2018، وفقًا لـ مريم كفريشفيلي، رئيس الإدارة الوطنية للسياحة الجورجية (GNTA).

أنتجت جورجيا أكثر من ثلاثة مليارات دولار من السياحة الدولية في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2019 ، بزيادة قدرها 35 مليون دولار مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، وذلك على الرغم من عدم قدرة شركات الطيران على الطيران إلى جورجيا، وفرض حظر على وكالات السفر الروسية التي تنظم العطلات إلي جورجيا، فقد زاد عدد السياح الروس الذين يزورون جورجيا، ليصل عددهم إلى 1،463،040، في قفزة كبيرة بلغت 4.7 % عام 2018.

النبيذ عند الوصول

عملت جورجيا بجد منذ الحظر المفروض على بيع البلاد كوجهة للزوار الدوليين، وقد تمت مكافأتها بزيادة كبيرة في عدد السياح من دول الاتحاد الأوروبي، حيث زاد عدد الزوار الألمان بنسبة 40٪ تقريبًا، كما زاد عدد السياح القادمين من المملكة المتحدة بنسبة 30٪ تقريبًا.

خلال فصل الصيف، أعادت البلاد إطلاق برنامج” النبيذ عند الوصول” الشهير حيث قدمت لجميع ركاب الطائرة الذين يصلون إلى مطارات باتومي و كوتايسي و تبليسي، زجاجة صغيرة من النبيذ الجورجي، كما لعب السفراء الأجانب الموجودون في تبليسي دوراً في ذلك.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.