دراسة : البريطانيون يتخلون عن الطعام والشراب والمجلات المجانية مقابل الرحلات الجوية الرخيصة

0

دراسة : البريطانيون يتخلون عن الطعام والشراب والمجلات المجانية مقابل الرحلات الجوية الرخيصة .. كشفت دراسة استقصائية أجراها “كينوود ترافيل” المتخصص في العطلات الفاخرة في جميع أنحاء العالم، أن المسافرين البريطانيين سيسعدون بالتخلي عن أشياء مجانية على متن الطائرة مثل الطعام والشراب والواي فاي والمجلات وحتى الترفيه على متن الطائرات مقابل رحلات أرخص.

دراسة البريطانيون يتخلون عن الطعام والشراب والمجلات المجانية مقابل الرحلات

رحلات أرخص

وجد الاستطلاع الذي شمل أكثر من 1000 من المصطافين البريطانيين أن المجلة على متن الطائرة ستكون أول شيئ سيذهب، وقال 56 ٪، إنهم سيكونون سعداء لشركات الطيران للتخلي عن هذه المجلات المجانية، إذا كان ذلك يعني رحلات أقل تكلفة.

كشفت الدراسة أيضًا أنه بينما يستمتع الكثير من المسافرين بالجو المجاني على متن الطائرة، والمتوفر في معظم رحلات المسافات المتوسطة إلى الطويلة، فإن ركاب 12٪ من الرحلات، يقولون أنهم سيكونون راضين إذا لم تعد شركات الطيران تقدم الطعام المجاني والشراب، طالما أن هذا يعني رحلات أرخص.

التخلي عن الترفيه

ويبدو أن غالبية المسافرين البريطانيين يفضلون استخدام نظام الترفيه على متن الطائرة و WiFi، بالرغم من امتلاك المزيد منهم لهواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية الخاصة بهم.

وفقًا للمسح، يفضل ثمانية من كل 10 مسافرين بريطانيين، الاستمتاع بمشاهدة التلفزيون أو الأفلام ذات المقعد الخلفي والاستفادة من شبكة WiFi، بدلاً من استخدام أجهزتهم الخاصة، حتى لو كان ذلك يعني أن شركات الطيران يمكن أن تقدم رحلات أرخص إذا تخلت عن الترفيه على متن الطائرة وواي فاي.

ووجد الاستطلاع أنه عندما يتعلق الأمر بالجلوس وحقائب اليد ، فإن غالبية المصطافين البريطانيين لن يضحوا بهذه، حتى لو كان ذلك يعني رحلات جوية أرخص، وأن 8٪ فقط يكونوا سعداء بتبديل مقاعد مستلقية بمقاعد رخيصة، بينما سيخسر 5٪ فقط خيار اختيار المقاعد المجانية، مقابل رحلات أرخص.

وقال أليكس ستيوارت، مدير المبيعات في كينوود ترافيل، معلقا على نتائج الدراسة، تكشف الدراسة أن التكلفة بالنسبة للعديد من المسافرين البريطانيين هي الثمن، وإذا قلصت شركات الطيران خدمات مثل الطعام والشراب المجاني، فلن يمانع الركاب في ذلك، طالما تم التوفير والمقاعد كانت أرخص.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.