طيران الخليج والخطوط الجوية السريلانكية في شراكة الرمز

0

طيران الخليج والخطوط الجوية السريلانكية في شراكة الرمز .. دخلت شركة طيران الخليج – الناقل الوطني لمملكة البحرين – والخطوط الجوية السريلانكية – الناقل الوطني لسريلانكا – في شراكة مشاركة في الرمز المشترك اعتبارًا من 18 ديسمبر 2019، مما عزز بشكل كبير خيارات السفر لعملائها الكرام.

ستعمل هذه الشراكة على تعزيز العلاقات التجارية بين مملكة البحرين وجمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية، بعد ما يقرب من 70 عامًا من التشغيل لكل من طيران الخليج والخطوط الجوية السريلانكية.

طيران الخليج والخطوط الجوية السريلانكية في شراكة الرمز

أحدث شريك

ستضع الخطوط الجوية السريلانكية رمزها “UL” على رحلات طيران الخليج من البحرين إلى كولومبو والعاصمة اليونانية أثينا ولارنكا في قبرص (اعتبارًا من 18 ديسمبر 2019) ومدينة الدار البيضاء المغربية (سارية خلال جدول الشتاء الحالي )، وبموجب هذا الاتفاق، تقوم طيران الخليج بدورها بوضع كود “GF” على رحلات الخطوط الجوية السريلانكية من كولومبو إلى البحرين.

قال السيد كريسمير كوكو، الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج، نحن سعداء بتوقيع اتفاقية تبادل الرموز هذه مع الخطوط الجوية السريلانكية وزيادة عدد الرحلات الجوية المباشرة بين مملكة البحرين وسريلانكا، ونحن نقدر شراكاتنا والسريلانكية هي أحدث شريك لنا في تبادل الرموز في إستراتيجيتنا الشاملة لتوسيع عملياتنا، وأنا أشعر بالثقة من أن مشاركة الرمز هذه ستضيف قيمة لعملاء كلتا الخطوط الجوية.

جزء من الإستراتيجية التشغيلية

وأضاف فبيول جوناتليكا، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية السريلانكية، نحن سعداء للدخول في اتفاقية تبادل الرموز هذه مع طيران الخليج، حيث إنها جزء من الإستراتيجية التشغيلية للخطوط الجوية السريلانكية، حيث تقوم بإنشاء وتعزيز الشراكات مع شركات الطيران ذات السمعة العالمية من حيث الجودة والخدمة والموثوقية وليس لدينا أدنى شك في أن المسافرين السريلانكيين الكرام سوف يستمتعون برحلاتهم مع طيران الخليج.

وجاءت اتفاقية مشاركة المدونات بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الشركتين، وتهدف أيضًا إلى تعزيز الصداقة طويلة الأمد بين دولتي سريلانكا والبحرين.

تجدر الإشارة أن اتفاقية مشاركة الرمز هي ترتيب تشترك فيه شركتان أو أكثر في نفس الرحلة، حيث يمكن شراء مقعد من شركة طيران في رحلة تشغلها بالفعل شركة طيران أخرى تحت رقم أو رمز رحلة مختلف، إذا كان لدى شركة الطيران XX اتفاقية مشاركة الكود مع شركة الطيران YY، فقد تظهر تذكرتك من XX “تديرها YY”، وأن جميع شركات الطيران الكبرى لديها اتفاقية واحدة أو عدة اتفاقيات لتبادل الرموز.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.