تأثر السياحة في ولاية آسام بسبب الاحتجاج على قانون المواطنة

0

تأثر السياحة في ولاية آسام بسبب الاحتجاج على قانون المواطنة .. حققت صناعة السياحة في ولاية آسام نجاحًا كبيرًا، لكن في الوقت الحالي ومع استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد قانون المواطنة (CAA) من قبل العديد من المنظمات ضد القانون المثير للجدل، وفقًا لقسم السياحة في آسام.

تأثر السياحة في ولاية آسام بسبب الاحتجاج على قانون المواطنة

إلغاء الحجوزات

تواجه آسام خسارة كبيرة تزيد عن 400 مليون روبية كان يمكن تحصيلها كعائدات خلال هذه تلك الفترة، وتعرضت صناعة السياحة في ولاية آسام للخسائر بسبب الاحتجاجات على قانون تعديل المواطنة، والتي أدت إلي قيام العديد من السياح المحليين والأجانب المحتملين بإلغاء الحجوزات لزيارة ولاية أسام وأجزاء أخرى من الولايات الشمالية الشرقية.

قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة تنمية السياحة في آسام جايانتا مالا بارواه، إن قطاع السياحة في ولاية آسام قد تأثر في أعقاب الاحتجاجات العنيفة الأخيرة، ويعتبر شهر ديسمبر هو الموسم السياحي الرئيسي لقطاع السياحة بالدولة وجميع أصحاب المصلحة المعنيين بقطاع السياحة يتطلعون بشغف دائمًا إلى هذا الموسم.

تأثر قطاع السياحة

وأشار جايانتا مالا، أن موسم السياحة الرئيسي للدولة يبدأ من شهر نوفمبر ويستمر حتى شهر يناير، وأن مايقرب من ما مجموعه 4،504 سائح أجنبي زاروا ولاية آسام خلال شهر ديسمبر من العام الماضي وحوالي 4.25 سائحًا محليًا زاروا الولاية خلال هذه الفترة.

وأضاف جايانتا مالا، إنه إذا استمر هذا الوضع، فقد يؤثر ذلك بالتأكيد على قطاع السياحة وتحصيل إيراداتنا أيضًا، وإنه في عام 2018  جمعت إدارة السياحة بالولاية إيرادات وصلت إلي ما بين 1،200-1500 كرور روبية وحصلت على حوالي 30 % فقط في شهر ديسمبر، وفي هذا الشهر جمعنا ما بين 300 إلي 400 كرور روبية.

تهدئة مخاوف الزوار

وقال جايانتا مالا أيضًا إنه إذا استمر هذا النوع من الاحتجاج، فسيؤثر ذلك على العام المقبل أيضًا لأن الرسالة التي خرجت هي أن آسام ليست آمنة، وقد قدمنا أرقام هواتف الطوارئ وحاولنا تقديم دعمنا للأشخاص الذين واجهوا مشاكل والذين تقطعت بهم السبل في العديد من الأماكن وقد تم إنقاذهم، ونحن نبذل قصارى جهدنا حتى لا يواجه أي زائر أي صعوبة، وأن الحكومة وأصحاب المصلحة المعنيين يحاولون تهدئة مخاوف الزوار.

من ناحية أخرى، قال راتول داس، رئيس رابطة سائقي غواهاتي الكبرى لمشغلي الرحلات السياحية، إن منظمي الرحلات وحدهم في غواهاتي واجهوا خسارة قدرها 5 كرور روبية في الأيام السبعة الماضية خلال الاحتجاجات العنيفة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.