استمرار فوضى القطارات في فرنسا وإلغاء 30 قطارا من قبل يوروستار  

0

استمرار فوضى القطارات في فرنسا وإلغاء 30 قطارا من قبل يوروستار   .. لا يعرف أحد ولا يوجد أي وضوح عن الوقت الذي يمكن أن تنتهي فيه الإضرابات في فرنسا، والتي تسببت ضمن تأثيراتها في توقف حركة القطارات واضطراب السفر الشديد من وإلى وداخل فرنسا، لليوم السابع على التوالي.

استمرار فوضى القطارات في فرنسا وإلغاء 30 قطارا من قبل يوروستار  

اضطرابًا شديدا

تم إلغاء أكثر من 30 قطارًا من قبل يوروستار خلال أيام الأربعاء والخميس والجمعة الماضية، للرحلات بين  لندن سان بانكراس وباريس وبروكسل، والعودة، حيث توقفت الغالبية العظمى للخطوط وكلها خطوط محورية، إضافة إلي بعض الخدمات الأخرى.

يتوقع أن يتأثر حوالي 20.000 مسافر بالإلغاء، ويواجه ما يقرب من 100،000 مسافر على  خطوط يوروستار اضطرابًا شديدا في السفرحتى الآن لهذا الشهر.

وفقًا لما قاله مشغل قطارات المسارات المتقاطعة، فإن تأثير الإضراب سيؤثر على قدرتهم على تقديم الجدول الزمني المعتاد حيث يتوقعوا تعطيل الإشارة في جميع المسارات، ونتيجة لذلك يتم الآن تشغيل جدول زمني مخفض.

انقطاع كبير لخدمات المترو

من ناحية أخرى يمكن للمسافرين الذين حجزوا قطاراتهم على خدمة يوروستار، المطالبة باسترداد أو إعادة الحجز بالكامل لمدة تصل إلى 60 يومًا من تاريخ الرحلة.

بينما لن يتمكن المسافرون الذين حجزوا فندقًا أو ترتيبات أخرى بشكل مستقل عن تذاكر السفر الخاصة بهم من المطالبة باسترداد أو طلب تأجيل من مقدمي الخدمات.

وذكرت يوروستار أنه سيكون هناك انقطاع كبير لخدمات المترو و RER في باريس وربط القطارات بجميع الوجهات داخل فرنسا، وقد تم حتى صباح الجمعة الماضي، إغلاق جميع خطوط مترو باريس تقريبًا، ومن المتوقع إلغاء ثلاثة أرباع القطارات الداخلية في فرنسا.

سبب الأضراب

تجدر الإشارة أن الحكومة الفرنسية حذرت من استمرار الأضراب في جميع أنحاء فرنسا، لأنه يؤثر بشكل أساسي على النقل والخدمات العامة، مع الإلغاء المستمر والتأخير الشديد في خدمات القطار والمترو والحافلات وللترام.

يذكر أنه في 5 ديسمبر، بدأت موجة الإضرابات احتجاجًا على اعتزام الحكومة الفرنسية إجراء إصلاحات على نظام المعاشات التقاعدية، ويزيد من خشية أعضاء النقابات أن تتضمن المقترحات الجديدة رفع سن التقاعد من 62 عامًا المعتادة، وتقليل المعاشات، حيث لم يوضح رئيس الوزراء إدوارد فيليب، مقترحات مفصلة حتى يوم الأربعاء الماضي.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.