وزيرة السياحة في مصر : قطاع السياحة يسعى لتوفير وظيفة لكل أسرة

0

وزيرة السياحة في مصر : قطاع السياحة يسعى لتوفير وظيفة لكل أسرة .. تحدثت وزيرة السياحة في مصر، الدكتورة رانيا المشاط ، حصرياً لـ “ذا ناشيونال” عن مرونة وانتعاش الصناعة، وقالت تريد مصر من شخص واحد على الأقل من كل أسرة أن يعمل في السياحة كجزء من خطط أوسع لتطوير قطاع مرن ومستدام من خلال إصلاحات هيكلية من شأنها تعزيز قدرتها التنافسية على الصعيد العالمي.

وزيرة السياحة في مصر : قطاع السياحة يسعى لتوفير وظيفة لكل أسرة

قطاع مرن

وقالت المشاط، بدأت جهودنا تؤتي ثمارها، حيث قفزت عائدات السياحة بنسبة 28 % لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 12.6 مليار دولار، في السنة المالية 2018/ 2019 ، متجاوزة بذلك مستويات الذروة لعام 2010 ، حيث ظل الزوار لفترة أطول وقضوا المزيد من الليالي.

وأضافت المشاط، أردنا إنشاء قطاع مرن، لا يركز على عدد السياح، بل يركز أيضًا على التوظيف، وعندئذ سيكون لكل شخص مصلحة في التأكد من أن القطاع يعمل جيدًا.

تعد السياحة ركيزة أساسية للاقتصاد المصري، حيث توفر 15 % من الناتج المحلي الإجمالي، ومصدر رئيسي للعملة الصعبة والدخل لأربعة ملايين مواطن، ويشهد قطاع السياحة المصري انتعاشًا حادًا بعد معاناته من انتفاضة 2011 وسلسلة من الهجمات التي أثارت مخاوف أمنية، مع تحسين الوضع الأمني وأعمال الإصلاحات، عاد الزوار، ورفعت المملكة المتحدة في أكتوبر التحذير الخاص بتقييد السفر إلى منتجع شرم الشيخ الشهير المطل على البحر الأحمر.

تنوع العروض

تقوم السلطات المصرية بتطوير عروض سياحية جديدة، وتحسين معايير الإقامة وشحذ حملة تسويق عالمية كجزء من “برنامج إصلاح السياحة في مصر” الذي تم إطلاقه في نوفمبر 2018، مع تنوع العروض حيث إغراء الأهرامات القديمة، وثلث الآثار القديمة في العالم، ووجهات الغوص ذات المستوى العالمي، وسبعة مواقع للتراث العالمي لليونسكو.

وقالت المشاط، مثال على تنوع العروض، طريق البحر الأحمر الجبلي، الذي يبلغ طوله 170 كيلومتراً بالقرب من منتجع الغردقة والذي أدرجته مجلة تايم في أعظم الأماكن في العالم للزيارة في عام 2019 .

أكبر متاحف العالم

وأشارت، إن الافتتاح الذي طال انتظاره للمتحف المصري الكبير الذي تبلغ تكلفته مليار دولار العام المقبل بالقرب من أهرمات الجيزة سيكون “ذا أهمية كبيرة” للسياحة الثقافية، كونه أحد أكبر المتاحف في العالم، وسوف يضم أكثر من 100000 قطعة أثرية، منها حوالي 3500 قطعة خاصة للملك توت عنخ آمون.

وأضافت المشاط، أن مصر تعمل مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة لتحسين معايير الضيافة لأول مرة منذ أكثر من عقد، وإن هذا يعني إجراء إصلاح شامل لنظام تصنيف الفنادق بما يتماشى مع المعايير الدولية وإضافة أنواع جديدة من أماكن الإقامة مثل الفنادق الإيكولوجية والفنادق البوتيك ونزل السفاري والفنادق التراثية وحتى القوارب الشراعية.

وتابعت، أن هذه الخطوة ستفتح فرصًا استثمارية جديدة في هذا القطاع، وستوفر المزيد من فرص العمل وتلبي المتطلبات المتنوعة للسياح.

وختمت المشاط، نحن نحصل على مراجعات جيدة للغاية، وقد تغير السرد الخاص بالقطاع، وهناك اعتراف دولي بما يجري.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.