قطاع السياحة الأوروبي  يدعو إلى إعادة تأسيس مجموعة السياحة المستدامة

0

قطاع السياحة الأوروبي  يدعو إلى إعادة تأسيس مجموعة السياحة المستدامة… دعا قطاع السياحة أعضاء البرلمان الأوروبي إلى التصويت داخل مجموعاتهم السياسية لدعم إعادة إنشاء مجموعة السياحة المستدامة، نظرًا لطبيعة السياحة الأفقية وتأثيرها الإيجابي على اقتصاد الاتحاد الأوروبي والتحديات الكثيرة التي تواجهها، وحقها في أن تُسمع من خلال مجموعة مشتركة متخصصة.

تعد السياحة ثالث أكبر نشاط اجتماعي واقتصادي في أوروبا والعمود الفقري لاقتصاد الاتحاد الأوروبي، فضلا عن أنها تدعم 27،3 مليون وظيفة، بما في ذلك 13 مليون وظيفة مباشرة في الاقتصاد الأوروبي، في مليوني مؤسسة، كما تساهم بنسبة 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي.

توصيات سياسية متوازنة

أثبتت مجموعة السياحة في الفترة من 2014حتى 2019 دورها القيم للمساعدة في تنسيق جميع مجالات السياسة التي تؤثر على السياحة، وبالتالي المساهمة في النمو والوظائف في أوروبا، حيث غطت المجموعة موضوعات متنوعة، بما في ذلك إدارة التأشيرات والحدود، والاستدامة، والرقمنة، واقتصاد المنصة، والغذاء، والصحة، وحماية المستهلك، وضريبة السياحة، وسهولة الوصول، من بين أمور أخرى.

ستعزز المجموعة من خلال التصويت على إعادة إنشائها، تبادلًا بناءً ومنسقًا لوجهات النظر بين أعضاء البرلمان الأوروبي من مختلف اللجان وأصحاب المصلحة الآخرين في الاتحاد الأوروبي بشأن الموضوعات الرئيسية، مما سيؤدي إلى توصيات سياسية متوازنة. ستمكّن المجموعة من التفكير المشترك بين النقل والطاقة والسياحة والسياسة الإقليمية، مما يتيح المشاركة في مناقشات أوسع حول الاستدامة.

تحديات المستقبل القريب

وتجدر الإشارة أن السياحة تحظى بدعم من المفوض المنتخب للسوق الداخلية، تيري بريتون، الذي أشار إلى السياحة  والتحديات التي تواجهها في ردوده الخطية على البرلمان الأوروبي، كما أشار إلي أن ظهور جهات فاعلة جديدة مثل اقتصاد المنصات، يجعل من  السياحة الجماعية أن لا تكاد تكون مستدامة، وهو ما يتطلب ضرورة وجود قوة عاملة ماهرة، ومنصة مخصصة للمناقشة، مثل المجموعة التي يراد إعادة تأسيسها.

من ناحية أخري ستعقد جلسة بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 3 ديسمبر 2019 في الغرفة PHS 3C50 ، سيتم بثها عبر الإنترنت سيقوم فيها خمسة متحدثين يمثلون جميع جوانب قطاع الطيران بإطلاع أعضاء TRAN على آخر التطورات والتخطيط الاستراتيجي في قطاع السفر الجوي منخفض التكلفة، وسينصب التركيز بشكل خاص على التحديات الرئيسية المتمثلة في الرقمنة، إزالة الكربون، القدرة التنافسية، السلامة، تغير المناخ، وتحسين ظروف العمل وتجربة الركاب.

وسيحاول المتحدثون المدعوون الإجابة على سؤال حول الوضع الحالي للقطاع واستعداده لمواجهة تحديات المستقبل القريب إلى المدى المتوسط.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.