تورنتو بيرسون وديلويت يصدران تقريرًا أبيضًا عن العمالة الناقصة

0

تورنتو بيرسون وديلويت يصدران تقريرًا أبيضًا عن العمالة الناقصة .. أعلن مطار تورنتو بيرسون، بالتعاون مع شركة الخدمات المهنية ديلويت، عن إصدار ورقة بيضاء حول مشكلة العمالة الناقصة، تحت عنوان “الكشف عن العمالة الناقصة: الاستفادة من إمكانات القوى العاملة لدينا”، تتناول القضية المعقدة المتمثلة في العمالة الناقصة، وهي حالة لا يشغل فيها الأشخاص المهرة وظائف تستدعي منهم استخدام كامل مهاراتهم وتعليمهم، وتستكشف الورقة البيضاء أيضًا أسباب نقص العمالة وتقدم توصيات بشأن طرق معالجتها.

تورنتو بيرسون وديلويت يصدران تقريرًا أبيضًا عن العمالة الناقصة

بدء محادثة مثمرة

تقول هيلاري مارشال، نائب رئيس علاقات أصحاب المصلحة في هيئة مطارات تورنتو الكبرى GTAA،المنطقة المحيطة ببيرسون هي ثاني أكبر منطقة اقتصادية في البلد بأكمله، الفرص كثيرة هنا، لكننا بحاجة إلى اتخاذ خطوات لضمان أن السكان يعملون في وظائف تناسب خبرتهم ومستوى التعليم.

ويقول جياني تشيوفو، شريك في الحكومة المدنية وزعيم التمويل الاجتماعي الوطني، لضمان استمرار كندا في أن تكون مكانًا شاملاً ومزدهرًا للعيش، يجب أن نظل ملتزمين بنجاح الجيل التالي – توفير الفرص وبناء مهاراتهم ليصبحوا قادة الغد، وإن الهدف من هذه الورقة البيضاء هو بدء محادثة مثمرة وتعاونية للبحث في الأسباب الجذرية لتأثيرات العمالة الناقصة وآثارها، وكذلك تحديد الأدوات المحتملة التي يمكننا استخدامها لدعم جميع الفئات المعرضة للخطر للوصول إلى إمكاناتها الكاملة.

عوامل نقص العمالة

يساهم عدد من العوامل في نقص العمالة، بما في ذلك معدل البطالة، وعدد الأفراد في مجتمع ما الذين حصلوا على تعليم ما بعد الثانوي وتطور الاقتصاد حيث تتولى الآلات وظائف أكثر وأكثر لها مهام متكررة كميزة رئيسية، وتشير الورقة البيضاء إلى أن الأفراد والمجتمعات من بعض المجموعات السكانية والاجتماعية والاقتصادية من المرجح أن يجدوا أنفسهم في حالة من العمالة الناقصة، فالنساء والشباب والكنديون الجدد وأصحاب الدخل المنخفض والأشخاص ذوو الإعاقة والسكان الأصليون هم من بين أولئك الذين قد يتعرضون لخطر البطالة الناقصة.

متعلمون للغاية

وقال روبن كونيلي، مدير العلاقات المجتمعية في هيئة مطارات تورنتو الكبرى، ترحب بيرسون بالناس من جميع أنحاء العالم إلي كندا، وقد علمنا من استقصاءنا الأخير للقوى العاملة، وهو الأول من نوعه في أي مطار في كندا، أن موظفينا لا يعكسون فقط حيوية وتنوع مجتمعاتنا، ولكنهم أيضًا متعلمون للغاية، لذا ليس من المستغرب أن نشعر بقوة حول بدء محادثة حول العمالة الناقصة، ويعتمد النجاح المستمر لـ تورنتو بيرسون والمجتمعات التي نخدمها على قدرة أفراد مجتمعنا على إفادة هذه المجتمعات من  مهاراتهم ومواهبهم.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.