ميلان مالبينسا يستعد لاستقبال جميع خطوط نيبون الجوية عام 2020

0

ميلان مالبينسا يستعد لاستقبال جميع خطوط نيبون الجوية عام 2020 … ستبدأ جميع خطوط نيبون الجوية (ANA) الطيران إلى ميلانو مالبينسا من طوكيو هانيدا، رابع أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، في صيف 2020، لتصبح شركة الطيران الآسيوية التي تخدم المطار الإيطالي الخامس عشر، وستمثل هذه الخدمة عودة الشركة اليابانية إلى إيطاليا بعد فجوة مدتها 10 سنوات، وسيكون مطار مالبينسا هو المطار الأوروبي الثامن الذي يخدمه تحالف شركات الخطوط الجوية Star Alliance من قاعدتي طوكيو هانيدا وناريتا، بينما تنضم ميلان إلى مطارات المنطقة – لندن هيثرو وفرانكفورت وباريس سي دي جي وبروكسل وميونيخ وفيينا ودوسلدورف – مع الخدمات المباشرة من شركة النقل اليابانية.

الوجهة الأولى في آسيا

وقال أندريا توتشي، نائب الرئيس لتطوير أعمال الطيران في سياتل، تشير بداية رحلات ANA في العام المقبل إلى وصول “خطوط جوية من فئة الخمس نجوم” أخرى في ميلانو، حيث أن شركة الطيران هي واحدة من ثماني شركات طيران في العالم تحظى بأعلى تقدير من منظمة تصنيف الجودة العالمية SkyTrax،  وسترحب مالبينسا الآن بـ 6 من شركات الطيران الثمانية المرموقة في عام 2020، وستحظى رحلات ANA بترحيب خاص من قبل مجتمع الأعمال في ميلانو بفضل الجودة المتميزة لخدماتها.

ويؤكد توتشي، أن طوكيو تعد الوجهة الأولى في آسيا لطلب المسافرين من مالبينسا، وأن السوق اليابانية هي أيضًا ثاني أكبر سوق في ميلانو في آسيا، حيث تبلغ قيمتها حوالي 400 ألف مسافرسنويا، وقد زادت بنسبة 11٪ خلال العام الحالي، وأصبحت اليابان أكثر شعبية في إيطاليا وتتطور لتصبح علامة تجارية حقيقية مع استجابة كبيرة من ميلانو.

أهمية الحصول على حقوق المرور

ويضيف توتشي، يأتي افتتاح هذا المسار الجديد كنتيجة مباشرة لمزيد من مفاوضات الاتفاق الثنائي بين إيطاليا واليابان، حيث كانت ميلانو هي البوابة التي اختارتها شركة طيران يابانية كنقطة دخول إلى السوق الإيطالية، وهذا دليل آخر على أهمية الحصول على حقوق المرور المخصصة لمدينة ميلانو.

ويشير توشتي، أنه في هذه المفاوضات، لعبت دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو لعام 2020 دورًا مهمًا أيضًا، وليس من قبيل الصدفة أن ميلانو نفسها منحت عام 2026 لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، مما يعني أن العلاقة بين المدينتين تبدأ تحت رعاية أفضل.

البحرين ستملأ الفجوة السوقية المفقودة

وتابع توشتي، تستمر شركات الطيران الطويلة في الوصول إلى ميلانو، حيث يمثل شهر يوليو من العام الماضي عودة طيران الخليج إلى مالبينسا، التي كانت آخر مرة خدمت فيها المطار في مارس 2012 من مركزها في البحرين، حيث أن شركة الطيران الشرق أوسطية هي سابع شركة طيران من منطقة الخليج تخدم ميلان، وستملأ البحرين الفجوة السوقية الوحيدة المفقودة في مالبينسا دون اتصال مباشر بمنطقة الخليج، وهذه الخدمة الجديدة تصل بنا إلى نفس مستوى باريس سي دي جي وفرانكفورت ولندن هيثرو من حيث محفظة العملاء الخليجيين.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.