سيشل ..المحكمة العليا تصدر حكمًا لصالح وزير السياحة السابق  آلان سانت آنج.

0

 سيشل ..المحكمة العليا تصدر حكمًا لصالح وزير السياحة السابق  آلان سانت آنج … وصفت انتخابات منظمة السياحة العالمية (UNWTO) التي تمت قبل عامين بأنها كانت فوضوية، بحسب مرشحو المنظمة الذين مازالوا يتحدثون عنها حتى اليوم، على الرغم من أن المفترض أن تكون منظمة السياحة العالمية بالتأكيد شفافة، وصديقة للإعلام، وبيت مفتوح لصناعة السفر والسياحة العالمية.

وتثار حاليا بعد مرور أكثر من عامين على قيادة منظمة السياحة العالمية الجديدة، الحديث عن العملية الانتخابية التي تمت في عام 2017، وذلك بعد أن حصل آلان سانت آنج، وزير السياحة السابق في سيشل على حكم لصالحه من المحكمة العليا في بلاده.

 سيشل ..المحكمة العليا تصدر حكمًا لصالح وزير السياحة السابق  آلان سانت آنج.

إفريقيا مصدر قلق كبير

تبدأ الأحداث عندما كانت الحجة القائلة بأن إفريقيا ستكون مصدر قلق كبير خلال الانتخابات، وقد تحولت هذه الحجة إلى حقيقة فعلية، وفي عام 2017، حاول والتر مزيمبي، وزير السياحة الزيمبابوي السابق قيادة أفريقيين لإحضار إفريقيا إلى منظمة السياحة العالمية، إضافة إلي ألان سانت أنجي، وزير السياحة السابق في سيشيل.

صادق الاتحاد الأفريقي على الدكتور مزيمبي كمرشح لإفريقيا، وهو ما أكدته سيشيل في ذلك الوقت، مع وجود مرشحين اثنين من أفريقيا، أصبحت فرص أفريقيا في تعيين واحد خاص بها كأمين عام تحديا حقيقيا، فدفعت زيمبابوي الاتحاد الأفريقي لإجبار سيشيل على عدم السماح لـ جان ألان سانج بالترشح، وكان الضغط على سيشيل هائلاً وهدد بفرض عقوبات أفريقية.

لا يعكس نفقاته وأضراره النفسية

تعاطت سيشل مع الضغوط وسحبت قبل دقائق فقط من الانتخابات جان ألان سانج  بقوة من الانتخابات، وذلك بعد أن قام بحملة بلا كلل للفوز بالمنصب وتكبد تكاليف مالية ضخمة في هذه العملية، وتمكن مزيمبي من الوصول إلى المركز الثاني، لكن زوراب بولوليكشفيلي هزمه، لأن زوراب قدم وعودًا لمن يريد الحصول على أصواته، وذلك كما يقول كثيرين.

شعر آلان سانت آنج أنه عومل معاملة سيئة من قبل حكومته ولم يتوقف أبدًا عن توضيح وجهة نظره، ورفع دعوى ضد حكومته وفاز، وأصدرت المحكمة العليا في سيشيل اليوم حكمًا لصالح قضية وزير السياحة السابق، آلان سانت آنج.

تقدم سانت آنج بقضيته ضد الحكومة قبل عامين بعد ترشيحه من قبل الرئيس داني فور للترشيح لمنصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وقبل يومين من إجراء الانتخابات في مدريد، إسبانيا، قررت الحكومة سحب ترشيحه.

مؤخرا أصدرت المحكمة العليا في سيشل، حصل بموجبه آلان على تعويضات بمبلغ 164،396.14 روبية، لكنه محاميه طعن في مقدار الأضرار فقط، لأنه يشعر أنه لا يعكس نفقاته وألمه وإذلاله وأضراره النفسية التي تسبب بها القرار.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.