السياحة الصيفية في فرنسا نتائج ناجحة

0

السياحة الصيفية في فرنسا نتائج ناجحة … تؤكد البيانات الرسمية من منتصف الخريف الاتجاهات التي تم جمعها في نهاية شهر أغسطس، أن عام 2019 كان جيدا للسياحة الصيفية في فرنسا، ووفقا ل INSEE، تم هذا بفضل المسافرين المحليين الذين سافروا بأعداد أكبر من العام الماضي في فرنسا.

السياحة الصيفية في فرنسا نتائج ناجحة

شعور بالارتياح

زاد معدل الحضور في الفنادق السياحية (الفنادق ، بيوت العطلات، المعسكرات، بيوت الشباب) بشكل طفيف بنسبة 1.3٪ (في الإقامات لليلة واحدة) في الربع الثالث، مقارنة بالربع ذاته من عام 2018 ، مدفوعا من قبل العملاء المقيمين في فرنسا (+ 3٪) ، في حين جاء الزوار الأجانب بأعداد أقل (-2.2٪)، وخاصة في الفنادق في منطقة إيل دو فرانس.

بعد أن تباطأ السوق في بداية العام بسبب احتجاجات “السترات الصفراء”، يشعر خبراء السياحة الفرنسيون بالارتياح، إذ أن الميزانية العمومية إيجابية، بعد تسجيلها للسياحة الصيفية 2018، وإنه أمر مُرضٍ للغاية لأن الموسم بدأ فقط في نهاية يوليو، وعلاوة على ذلك أصبح موسم العودة المنخفض التكلفة أكثر شعبية وأصبح شهر سبتمبر مهماً مثل شهر يوليو.

تباينات كبيرة

تخفي هذه الأرقام تباينات كبيرة، حيث أن المصطافون لم يعدوا بالضرورة للمكان المتوقع لهم، في حين انخفض معدل حضور الفنادق بنسبة 5.6 ٪ في منطقة إيل دو فرانس – بسبب نقص السياح الأجانب – بينما ارتفع بنسبة 1.7 ٪ في مدن المقاطعات الكبرى، مثلا الجبل في أعلى مستوى (+ 18.6 ٪). حيث تحظى المعسكرات بشعبية متزايدة، بسبب المنازل المتنقلة والارتفاع في النطاق الذي يروق للعائلات: ما سبب زيادة النشاط في فنادق الأربع وخمس نجوم (مع حمامات سباحة عملاقة وأنشطة بناء على الطلب) بنسبة 4.2 ٪.

مغادرة قياسية

و سجلت مليون ليلة في أماكن الإقامة التجارية في الربع الثالث، رغم أن ما يقرب من 85 ٪ منهم يأتون من المسافرين الفرنسيين،الذين فضلوا فرنسا في هذا الصيف، بعد مغادرة قياسية للخارج في الصيف الماضي، لكن لن يتم تعويض الانخفاض في أعداد الزائرين الأجانب، حيث لم تعد فرنسا التي لا تزال الوجهة السياحية الرائدة في العالم، تأمل في بلوغ هدفها المتمثل في 100 مليون سائح أجنبي بحلول عام 2020 .

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.