غلق ساحة سان مارك في البندقية بسبب الفيضانات

0

غلق ساحة سان مارك في البندقية بسبب الفيضانات …أمر رئيس بلدية فينيسيا بإغلاق ميدان سان مارك، على خلفية الفيضانات التي أغرقت البندقية، ويأتي إغلاق الساحة الشعبية الشهيرة بعد إعلان حالة الطوارئ في البندقية بسبب الفيضانات الجديدة، والتي وصلت إلى 1.54 متر قبل منتصف النهار، رغم أن مستوى الفيضانات الجديدة أقل من ذروة يوم الثلاثاء، إلا أنه لا يزال خطيرًا.

غلق ساحة سان مارك في البندقية بسبب الفيضانات

حالة تأهب

اجتاحت الفيضانات الكنائس والمحلات التجارية والمنازل التي بلغت أعلى مستوياتها في نصف قرن يوم الثلاثاء الماضي، وقد أصدرت الحكومة 20 مليون يورو من الأموال لمعالجة الدمار، وحسب خبراء الأرصاد الجوية، ستبقى الظروف الجوية سيئة لبعض الوقت.

أصدرت الحكومة حالة تأهب وخاصة للطريق التي توصل لمدينة البندقية، وحذرت يوم السبت من الرياح الشديدة، وفي وقت سابق حذر وزير الثقافة داريو فرانشيني من أن إصلاح المدينة لن يكون سهلاً وقال إن أكثر من 50 كنيسة تعرضت لأضرار.

إلغاء الحجوزات

وقال بعض مالكي الفنادق إن حجوزات الغرف قد تم إلغاؤها حتى شهر ديسمبر، كما أعلن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، الذي أعلن حالة الطوارئ يوم الخميس  الماضي، أن السكان الذين عانت منازلهم من أضرار سيكونون مؤهلين للحصول على إعانة تصل إلى 5000 يورو، بينما يمكن للمطاعم وأصحاب المتاجر الحصول على إعانة مالية تصل إلى 20000 يورو، بعد التقدم بطلب للحصول على الإعانة.

الاحتباس الحراري

كما أعلن عمدة المدينة عن صندوق منفصل حيث يمكن للأشخاص في إيطاليا وفي جميع أنحاء العالم المساهمة في أعمال الترميم في المدينة، وقد ألقت السلطات، بما في ذلك العمدة ، باللوم على ظاهرة الاحتباس الحراري التي تسببت بالكارثة، وحذرت من أن البلاد المعرضة للكوارث الطبيعية يجب أن تستيقظ على المخاطر الناجمة عن أسباب أكثر تقلبًا.

تجدر الإشارة أن الفيضانات التي ضربت المدينة الشاطئية كانت موجة مد عالية بشكل استثنائي، مما تسبب في أسوأ فيضانات منذ عام 1966، وقد تضررت العديد من مواقع المدينة الثمينة.

وقال المونسنيور فرانشيسكو موراجليا، بطريرك كنيسة القديس مرقس، إنه لم ير فيضانًا مثل هذا في ميدان القديس مرقس، وقال “كانت هناك موجات كما لو كنا على الشاطئ”، بينما قال عمدة المدينة لويجي بروجنارو إن الأضرار كانت “هائلة ، وتستلزم مئات الملايين من اليورو للإصلاح”.

ويذكر أن الحكومة الإيطالية تبني نظامًا معقدًا للدفاع عن الفيضانات لحماية البندقية من الفيضانات، لكن المشروع الذي بلغت تكلفته مليارات الدولارات كان قيد الإنشاء منذ عام 2003 وتم تأجيله عدة مرات، ولم ينفذ حتى الآن.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.