المالديف تطلق حملة ترويجية في ثلاث مدن في المملكة المتحدة وإيرلندا

0

المالديف تطلق حملة ترويجية في ثلاث مدن في المملكة المتحدة وإيرلندا .. دعت شركة المالديف للتسويق والعلاقات العامة (MMPRC) وكلاء السفر إلى التخلص من البلوز الشتوي وتجربة “جانب مشمس من الحياة” خلال حملة ترويجية لثلاث مدن في المملكة المتحدة وأيرلندا هي كروك بارك في دبلن، وفندق كرة القدم في مانشستر ونادي كورينثيان في غلاسكو في الفترة من 7 إلى 11 نوفمبر 2019، و ضم المشاركون في فعاليات الحملة الترويجية وكلاء وممثلين من شركات السفر البارزة مثل هيز ترافيل، تي يو أى، نوت جاست ترافيل.

المالديف تطلق حملة ترويجية في ثلاث مدن في المملكة المتحدة وإيرلندا

لقاء شركاء السفر

شجعت الفعاليات الترويجية الثلاث، وكلاء السفر على “رحلة إلى جانب مشمس” – ووفرت للحضور فرصة للقاء شركاء السفر الرئيسيين من جزر المالديف ومعرفة المزيد عن التطورات السياحية الجديدة التي تحدث في جميع أنحاء الدولة.

فاز خلال فعاليات الحملة الترويجية 10 من وكلاء السفر المحظوظين بعطلة إلى جزر المالديف، شملت عطلة لمدة خمس ليالٍ في منتجع ريثي فارو على أساس إقامة كاملة، وعطلة لمدة خمس ليالٍ في منتجع أنا وأنت، وليلة واحدة في منتجع لوكس  ساوث آري أتول، عقد الضيوف اجتماعات فردية مع 17 فندق ومنتجع من جزر المالديف.

فرصة مثالية

وقالت صفاء مصطفى، كبير مديري التسويق في MMPRC في معرض حديثها عن أحداث الحملة الترويجية، لقد كان من دواعي سروري أن أحضر” جانب مشمس من الحياة “إلى دبلن ومانشستر وغلاسكو هذا الأسبوع خلال فعالياتنا الترويجية، إذ تعد المملكة المتحدة وإيرلندا من أهم أسواقنا الداخلية للسياحة، وقد أتاحت لنا الفعاليات فرصة مثالية للحديث مع شركاء السفربشأن جميع التطورات السياحية الجديدة التي تحدث في جميع أنحاء جزر المالديف.

أكثر الوجهات شعبية

لا تزال جزر المالديف واحدة من أكثر الوجهات شعبية في المملكة المتحدة وإيرلندا، حيث وصل إجمالي عدد السياح من المملكة المتحدة إلى 83،089، و 2924 من إيرلندا، في الفترة من يناير إلى أغسطس 2019،  ويمثل هذا زيادة بنسبة 10.5 ٪ على أساس سنوي في عدد الوافدين من المملكة المتحدة وزيادة 2.6 ٪ في الزوار الأيرلنديين،

وتجدر الإشارة أن المملكة المتحدة تحتل المرتبة الخامسة في السوق من حيث الوافدين من السياح حسب الجنسية، وتملك 7.3 ٪ من إجمالي حصة السوق التي تتزايد باطراد على أساس سنوي.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.