المملكة العربية السعودية لم تعد الآن “آخر حدود لم تمسها” السياحة

0

المملكة العربية السعودية لم تعد الآن “آخر حدود لم تمسها” السياحة، وصفت  المملكة العربية السعودية بأنها “آخر حدود لم تمسها” السياحة، لكنها لم تعد كذلك  بعد إطلاق أول خطة تأشيرة سياحية قبل أسابيع.

لحظة فيسبوك

وقال نيكولاس ماير، مستشار السياحة في برايس ووترهاوس كوبرز، أنه الآن فتحت المملكة العربية السعودية أخيرًا أبوابها للعالم، مما أعطى الزائرين فرصة فريدة من نوعها ، وأن السائح يمكن أن يدعي أنه من بين أول من دخل السعودية واكتشف كنوزها الخفية – المخبأ منها الكثير والتي لم يعرف حتى عنها السعوديون أنفسهم، وأنا اسمي تلك اللحظة “لحظة فيسبوك” عندما تنظر إلى ما يدفع السياح للزيارة، حيث تريد أن تفعل شيئا جديدا ومبتكرا.

وأضاف مستشار السياحة في برايس ووترهاوس كوبرز، تعليقا على الخطوط العريضة لمبادرة الاستثمارات المستقبلية 2019 في الرياض، يريد الناس الذهاب إلى العلا والتقاط صورة شخصية جميلة للغاية، والجميع سيسأل: إلي أين ذهبت أين؟ إلى أي مدى؟ كم هو غريب؟ وإذا حصلنا على ذلك، وأنا مقتنع بأننا نستطيع ذلك، فإننا قد فزنا.

سعودي – قلوب مفتوحة- أبواب مفتوحة

مع إطلاق التأشيرة السياحية الجديدة ، تعد المملكة العربية السعودية “الأكثر إثارة”، وفي دراسة حالة “حول السياحة و” الوجهة الحدودية التي لم تمسها ” قال ماير، يقدم نظام التأشيرة السياحية الجديد للمملكة ، الذي تم إطلاقه في 28 سبتمبر ، تأشيرة دخول عند الوصول إلى الزوار من 49 دولة ، في حين أن الآخرين لديهم سهولة الوصول من خلال مخطط شنغن، حيث  تسمح التأشيرة للسائحين بمدخلات متعددة، وأن 90 يوما شعار المشروع هو “سعودي، قلوب مفتوحة، أبواب مفتوحة” هو شعار رائع .

تعد المملكة العربية السعودية الآن اقتراح جذاب للمستثمرين الأجانب، خاصة وأن القيادة تدعم جميع جوانب السياحة، ولن يكون مشروع البحر الأحمر و مدينة ” نيوم”عوامل جذب رئيسية فحسب، بل سيكونان كذلك صديقان للبيئة، بما في ذلك الشعاب المرجانية ومناطق تعشيش السلاحف في ساحل البحر الأحمر.

ومن المتوقع أن يزور آلاف السياح مناطق مختلفة في المملكة التي تذخر بمواقع سياحية تشمل مواقع أثرية ونشاطات ترفيهية متنوعة تروج لها الهيئة العامة للسياحة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.