Airbnb تقدم رحلة زيارة مجانية إلى القطب الجنوبي

0

Airbnb تقدم رحلة زيارة مجانية إلى القطب الجنوب تقع القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا على قوائم الأمنيات لمعظم الناس،

ولكن الخدمات اللوجستية الهائلة ونفقات الزيارة تعني في كثير من الأحيان أنها ليست مجرد حلم بعيد المنال، لكنها مع Airbnb

على وشك تغيير كل ذلك للمستكشفين الجريئين.

رحلة مجانية

تعاونت منصة استئجار العطلات مع Ocean Conservancy لتزويد خمسة أشخاص برحلة مجانية لمدة شهر إلى أنتاركتيكا،

وسيتم تغطية جميع نفقات السفر والطعام والإقامة خلال الرحلة، وسيكون مع الرحلة كيرستي جونز وليامز، الباحثة في أنتاركتيكا،

في مهمة بحث علمي.

ستعرف الرحلة القارة القطبية الجنوبية وستستكشف أكثر قارات الأرض النائية، وتساعد في جمع عينات من الثلج لدراسة المدى

الذي وصلت إليه المواد البلاستيكية الدقيقة إلى داخل القارة القطبية الجنوبية.

ستشمل الرحلة تدريبات على الانغماس في بونتا أريناس، تشيلي، مع دورات حول علم الجليدية وأخذ العينات الميدانية، إضافة

إلي قائمة أخرى من النشاطات مثل زيارة القطب الجنوبي، والتجول في جميع أنحاء القطب، ورحلات إلى المواقع الشهيرة مثل

دريك تساقط الثلوج و شاهق المنحدرات الجليدية في تشارلز ذر ويندسكوب.

وبعد الرحلة تكون العودة إلى شيلي حيث يمكن متابعة دراسة النتائج التي تم التوصل إليها والعمل مع مجموعة حماية المحيطات

للدفاع عن البيئة، ولتصبح من سفراء حماية المحيطات.

زيادة الوعي

وتهدف هذه المهمة  إلي زيادة الوعي لتأثير البشر على المناخ في واحدة من النظم الإيكولوجية الأقل فهما والأكثر عزلة في العالم،

وتجدر الإشارة أنه يمكن للراغبين في أن يكونوا ضمن هذه الرحلة أن يرسلوا طلبهم عن طريق ملء النموذج على صفحة

Airbnb Antarctic Sabbatical – وذلك قبل يوم الثلاثاء الموافق الثامن من أكتوبر قبل غلق التطبيقات.

وللدخول، يجب أن يكون عمرالمشترك أكثر من 18 عامًا ومتاحًا للسفر إلى تشيلي والقارة القطبية الجنوبية لمدة شهر من نوفمبر إلى ديسمبر 2019.

وقالت كريستي جونز وليامز، يعتقد معظم الناس في أن أنتاركتيكا قارة بدائية ومعزولة، ولكن الأدلة الحديثة تبين أنه حتى

أكثر المناطق النائية تتأثر بالتلوث البلاستيكي، وهذه الحملة ستساعدنا على فهم مسارات البلاستيك الدقيقة إلى المناطق النائية

مثل القارة القطبية الجنوبية وتأتي في وقت حرج لتسليط الضوء على مسؤوليتنا في حماية عالمنا الطبيعي

وأضافت أن هذه الحملة ستكون عملاً شاقًا، مع الحاجة إلى الدقة العلمية خلال الظروف الشتوية التي لا ترحم، ونحن نبحث

عن أفراد متحمسين، لديهم شعور بالمواطنة العالمية، ومتحمسون لأن يكونوا جزءًا من الفريق والعودة إلى ديارهم وتبادل

نتائجنا مع العالم.

طالع أيضــــــــــــــــــــــــــًا …..

مضيفة بطيران الإمارات تكشف عن أفضل منتجات التجميل التي ترتديها

المصدر ….. أخبار السفر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.