بلغراد عاصمة صربيا وأهم الأشياء التي يمكن القيام بها عند زيارتها

0

بلغراد عاصمة صربيا وأهم الأشياء التي يمكن القيام بها عند زيارتها تتمتع العاصمة الصربية بثرائها الثقافي

والتاريخي القديم والحديث علي السواء، ولا تكتمل أي زيارة لصربيا بدون رحلة إلى العاصمة الصاخبة بلجراد، والتمتع

بالحفلات المذهلة في تلك “المدينة البيضاء” أكثر بكثير من “حفلات النهر”، وتوصي المنظمة الوطنية للسياحة في صربيا

ببعض من أفضل الأشياء التي يتعين على زائر بلجراد والمناطق المحيطة أن يقوم بها.

يمكن للسياح أن يروا أفق بلجراد والأبراج البرجية التي تعود إلى الحقبة الشيوعية، أثناء الانتقال من المطار إلي أماكن

إقامتهم في فنادق العاصمة نيو بلجراد، تلك المدينة الحيوية المزدحمة المليئة بالكنائس الجميلة وشوارع التسوق الجذابة،

وهي مدينة تدرك بمجرد زيارتها أنها مكانا لا لم يكن يتحمل عبء الحرب.

بلغراد عاصمة صربيا (معالم بلجراد التاريخية )

يوجد في بلجراد نوعان من المعالم التاريخية التي يجب أن تكون في الجزء العلوي من قائمة أي سائح. حيث توجد كنيسة

سانت سافا – وهي واحدة من أكبر الكنائس الأرثوذكسية الشرقية في العالم، وقد تم بناء هذا المبنى المثير للإعجاب في

المكان الذي تم فيه حرق آثار القديس سافا، مؤسس الكنيسة الأرثوذكسية الصربية، وحتي الآن لا يزال مشروع البناء

الذي بدأ عام 1935، قيد التنفيذ.

ويحتاج زائر الكنيسة إلى لحظات قليلة للاستمتاع بالديكورات الداخلية الجميلة، المليئة برسوم جدارية من الذهب والرخام الأبيض.

أثناء زيارة بلجراد، يجب التنزه حول قلعة كاليمجدان التي شهدت العديد من المعارك باعتبارها خط الدفاع الأول عن

المدينة، وتتمع بمناظر جميلة ورائعة.

وتكتمل المتعة بزيارة دير Manasija الجميل الذي يحيط به أبراج قلعة من العصور الوسطى، وتحمل الكنيسة الواقعة

في قلب الدير آثار التدمير عدة مرات على مدار 600 عام ، مما يجعلها أكثر إثارة، وإذا كنت ترغب في رحلة أخرى ، فإن

رحلة إلى قلعة بتروفارادين لن تنسى حيث يسهل رؤية نهر الدانوب في بلجراد.

ولا يجب أن يفوت الزائر المناظر الخلابة لنهري الدانوب وسافا، كما أن جمال صربيا يمتد إلى ما وراء العاصمة حيث التلال

الخضراء في ريسيفا الواقعة على بعد ساعتين بالسيارة شمال بلغراد.

المأكولات الصربية

بعد الانتهاء من التمتع بالجانب الثقافي وزيارة معالم بلجراد التاريخية، من المهم تذوق المأكولات الصربية التي تحظى بتقدير

كبير، ويعتبر مطعم صنسيت الذي يقع بجوار بحيرة  ” أدا سيجانيليا ” الجميلة، حيث يمكن الجلوس في الخارج على التراس

والاستمتاع بمناظر البحيرة وتذوق لحم الشواء الصربي اللذيذ.

وإذا كنت تبحث عن عطلة أخرى في المدينة، فإن نوفي ساد – موطن مهرجان الموسيقى EXIT الشهير، يحقق متعة لعشاق

الموسيقي والحفلات، ويمكن كذلك التنزه في شارع Trg Slobode أو ساحة الحرية والاستمتاع بأجواء المدينة الرائعة،

التي يحيط بها الريف الجميل، الذي يقف في تناقض صارخ مع شوارعها الصاخبة والهندسة المعمارية المذهلة.

طالع أيضـــــــــــــــــًا …..

  الجبل الأسود .. متعة الاستمتاع بالشواطئ والتاريخ

نقلا عن …… أخبار السفر

Leave A Reply

Your email address will not be published.